كل النجوم صوت وصورة

جوارديولا يستسلم قبل نهاية الدوري بـ 14 مباراة : ليفربول سيفوز في أي دوري

جوارديولا - كلوب
جوارديولا - كلوب

فى شهر سبتمبر الماضي سخر بيب جوارديولا المدير الفني لنادي مانشستر سيتي من تصدر ليفربول الدوري الإنجليزي، وصرح لصحيفة «ميرور البريطانية» بعد خسارة فريقه أمام نوريتش سيتي قائلا: ما زلنا فى شهر سبتمبر، ماذا ينبغى علينا أن نفعل؟ هل نهنئ ليفربول ونقول لهم مبروك، أنتم الأبطال ونحن مازلنا فى سبتمبر؟



بعدها تعود بيب على الإدلاء ببعض التصريحات الاستفزازية تجاه الريدز، فى محاولة منه لتشتيت أذهان المنافس على أمل تعثره ثم النجاح فى اللحاق به، ولا ننسي عندما قال قبل لقاء الذهاب بين الليفر والسيتى فى الموسم الحالى إن «ساديو ماني غطاس، ويقوم بالتمثيل داخل منطقة الجزاء للحصول على ركلات وهمية»، فيما رد عليه مانى خلال المباراة بتسجيل الهدف الثالث للريدز.

 

 

 

 

 

وبالأمس عاد جوارديولا ليغير رأيه، وقال فى تصريحات أبرزتها «سكاى سبورتس»: من الواضح أن ليفربول سيكون بطلا للدوري الإنجليزى هذا العام، وأكمل حديثه قائلاً: ليفربول سيكون بطلاً فى إسبانيا وإيطاليا وألمانيا لو أتيح له اللعب هناك، ليفربول سيكون بطلاً فى أى دوري، لقد حقق الانتصار فى 22 مباراة وتعادل فى مباراة وحيدة من أصل 23 مباراة.

وتابع: الليفر سيلعب مباراته المؤجلة أمام وست هام يونايتد يوم الأربعاء المقبل، وإذا تمكن من الفوز بها سيرفع رصيده من النقاط إلى 70 نقطة، وبالتالى سيصبح الفارق بينه وبيننا 19 نقطة وهذا ما يجعل المنافسة على اللقب شبه مستحيلة.

واختتم حديثة قائلاً: ليفربول فريق رائع وساحر، لذلك علينا قبول ذلك والتعلم منه، ليؤكد بيب بتلك التصريحات أنه رفع الراية البيضاء معلنا استسلامه مبكرا أمام قطار انتصارات ليفربول الذى لا يتوقف، خاصةً وأنه مازال هناك 14 مباراة على انتهاء الدوري الانجليزي الممتاز، فيما يمكن أن القول إن تلك التصريحات تأتى أيضا لرفع الحرج عنه أمام الجميع وبالتحديد أمام جمهور السيتي الذي كان يأمل فى تحقيق اللقب للمرة الثالثة على التوالي.  

 

 

لا يوجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق