رئيس مجلس الإدارة
أحمد عصام فهمي
رئيس التحربر
عبدالحميد العش

كل النجوم صوت وصورة

ذكرى ميلاد الشاويش عطية .. حرمه الشلل من مشاركة عبدالحليم فيلم الخطايا وبكى عليه الجميع فى أخر أيامه

الشاويش عطية
الشاويش عطية

تحل اليوم 13 سبتمبر ذكرى ميلاد أشهر شاويش في السينما المصرية، الفنان الراحل رياض القصبجي، الذى قدم العديد من الأعمال الهامة، فيما تبقى شخصية الشاويش عطية هي العالقة بقوة في ذاكرة الجمهور المصري.



 

حقق القصبجي شهرة كبيرة فى الوسط الفنى، غير أنه فى نهاية مشواره واجه الصعاب والأزمات، وبعد فترة طويلة مع المرض عانى فيها رياض القصبجي، بسبب الشلل النصفي الذي أصابه نتيجة ارتفاع ضغط الدم في أواخر الخمسينات، وصل إلى المخرج حسن الإمام والذي كان يكن له محبة كبيرة، أن القصبجي بدأ يتماثل للشفاء.

 

ولكونه يعرف جيداً أن أفضل ما يمكن أن يرفع من روحه المعنوية وقوفه أمام الكاميرا مرة أخرى، قرر أن يستعين به فى فيلم جديد، وفي هذا التوقيت في بداية الستينات، كان صناع فيلم الخطايا يعملون على إنهاء مشاهدهم، فعرض عليهم حسن الإمام أن يكون هناك دور للشاويش عطية.

 

بالفعل رحب الجميع وفي اليوم المحدد للتصوير، وبعد أن انتهى حليم من تصوير مشهده، بدأ تغيير الديكور لمشهد رياض القصبجي، والذى دخل الاستوديو وسط استقبال حافل، حتى جاء موعد التصوير، ولكنه لم ينهض، لم يتذكر، لم ينطق، خانته صحته وخانته ذاكرته وخانه لسانه، تحامل على نفسه مرات ومرات حتى سقط على الكرسي مرة أخرى مستسلماً لما فعله به الزمن وسقطت منه دمعةً حاول كثيراً منعها وبكى بجواره حسن الإمام، وكانت هذه هي نظرته الأخيرة للاستوديو حيث عاد إلى منزله محملاً بأحزان العالم فوق أكتافه.