رئيس مجلس الإدارة
أحمد عصام فهمي
رئيس التحربر
عبدالحميد العش

كل النجوم صوت وصورة

أحمد ماهر : أقوى مشاهد ذئاب الجبل لم يتم تصويره بسبب وفاة عبدالله غيث

عبدالله غيث - أحمد ماهر
عبدالله غيث - أحمد ماهر

على مدار تاريخ الدراما المصرية تم إنتاج مئات المسلسلات ولكن ما يبقى بأذهان الجمهور ويترك أثره هو القليل، وأبرزها مسلسل ذئاب الجبل الذي يعتبر أحد علامات الدراما المصرية، والذي لم ينسه الجمهور حتى بعد مرور أكثر من 20 عاماً على عرضه، ويتحدث أحمد ماهر عن أقوى مشاهد المسلسل وكواليسه ولماذا لم يتم تصويره.



 

وقال أحمد ماهر في تصريح خاص لـ خبر أبيض : دور دبور يجسد قدرة الفنان على الأداء أما وأن الفنان رجل أكاديمي دارس يفهم كيف يحلل الشخصية، والصعايدة على وجه التحديد طبيعتهم بهذا الشكل، يجمعون بين فحولة الرجولة، وشظف العيش والقلوب الطيبة.

 

وعن خلافه مع المخرج بسبب مشهد البكاء قال : كان من المشاهد الصعبة هو مشهد اختفاء مهجة، وحدثت واقعة بيني وبين المخرج بسبب هذا المشهد، لأنه بعد الانتهاء من تصوير المشهد قال : هنعيد تاني، فسألت عن السبب كي أتلافى الخطأ، ولكن اعتراضه كان : هو في صعيدي يبكي؟!، فقلت له الصعيدي حين يحب يبكي كطفل صغير ومتى كره تحول إلى وحش ضاري، وهو هنا يبكي فراق حبيبته.

 

وأضاف : المسلسل اسمه ذئاب الجبل وهؤلاء الوحوش الذين رأيناهم ذئاب بداخلهم قلوب رحيمة رقيقة، وجزء كبير لم يتم تصويره بسبب وفاة عبدالله غيث رحمه الله وهذا الذي كان سوف يظهر التفاوت في شخصية الرجل الصعيدي.

 

أما عن أقوى مشاهد المسلسل قال : رأينا في آخر المسلسل عبدالله غيث يستقيظ من جوار زوجته ويستولي على ميراثها الموجود بالخزانة ليتزوج عليها من ابنة العمدة، وحين يخبرني أعنفه حتى يخبرني أحد رجاله أنه هو الذي خطف مهجة؟. 

 

واستكمل : وأنظر إليه فيرتبك، وأخرج المطواه وأفتحها بأسناني من جيبي وأطعنه وأمد إيدي أخرج كبده وآكله بأسناني، وأقول : حياة الوحش والجبل أرحم من حياة البشر، وأصعد إلى الجبل وهذا هو المشهد الأخير.