رئيس مجلس الإدارة
أحمد عصام فهمي
رئيس التحربر
عبدالحميد العش

كل النجوم صوت وصورة

في ذكرى ميلادها .. كيف انتقم أنور وجدي من والد فيروز بعد أن غدر به؟

فيروز وأنور وجدي
فيروز وأنور وجدي

تحل اليوم الاثنين، 15 مارس، ذكرى ميلاد الطفلة المعجزة فيروز، والتي كان اعتماد أنور وجدي عليها في بطولة أفلامه مجازفة كبيرة منه، خاصة بعد تخوف شريكه والذي أعلن انسحابه من تمويل هذه الأفلام، إلا أن وجدي لم يستسلم وبدأ فى إعداد تلك الموهبة فأحضر لها مدربين لتجهيزها ليبدأ معها أول أفلامها، وهو فيلم ياسمين، عام 1950، لتصبح فيروز أشهر طفلة فى مصر والوطن العربى.



 

وشهد عام 1953، آخر فيلم لها مع أنور وجدي وهو فيلم دهب، الذى عرض فى 23 مارس من نفس العام، وحقق الفيلم نجاحاً منقطع النظير، ولكن بعد أن انتهت مدة تعاقدها مع أنور وجدي، غدر والد فيروز به ورفض تجديد العقد.

 

حيث رأى والد فيروز أن ابنته أصبحت نجمة كبيرة، ويمكنها أن تحقق الكثير دون أنور وجدي، وقام بإنشاء شركة إنتاج باسم فيروز، وقام بإنتاج أولى أفلامها الخاصة، فيلم الحرمان، الذى عرض فى أكتوبر 1953.

 

وروت فيروز لإحدى الصحف أن أنور وجدى حزن وغضب من تصرف والدها بعدم تجديد العقد ما جعله يؤجر بعض الأشخاص يوم العرض الأول لفيلم الحرمان، ليجعل الجمهور ينصرف ولا يشاهد الفيلم، وقالت : إن أنور كان ينتقم من والدها، وإحقاقاً للحق لولا أنور وجدي ومغامرته ما كانت ظهرت فيروز، ولا أصبحت نجمة.