رئيس مجلس الإدارة
أحمد عصام فهمي
رئيس التحربر
عبدالحميد العش

كل النجوم صوت وصورة

وائل إحسان : رمضان مبروك أبو العلمين شخصية حقيقية وابنة هنيدي رفضت هذا المشهد

وائل إحسان - رمضان مبروك أبو العلمين حمودة
وائل إحسان - رمضان مبروك أبو العلمين حمودة

قدم المخرج وائل إحسان عدد كبير من الأعمال الفنية الناجحة، منها فيلم رمضان مبروك أبو العلمين حمودة، الذي قام ببطولته محمد هنيدي، وتم عرضه منذ ما يقرب من 13 عاما، ويبدو أن هناك أسرار جديدة لم يتم الكشف عنها من قبل.



 

حيث كشف المخرج وائل إحسان مخرج الفيلم في تصريح خاص لـ خبر أبيض عن الشخصية الحقيقية التي جسدها هنيدي بالفيلم، بجانب العديد من الأسرار عن العمل، وقال : شخصية رمضان مبروك أبو العلمين شخصية حقيقية، وهو مدرس اسمه علي عثمان جاد، وكان صديق لي ويجلس بجواري في المدرسة، وحالياً هو ناظر المدرسة في الأرياف، وقمت باقتباس الشخصية لأقدمها في عمل سينمائي، حيث كان يتمتع بشخصية قوية جداً حضر إلى منزلي ذات يوم وقام بتعنيف أبنائي لأنهم لم يستطيعوا إعراب جملة أعطاها لهم، وتحدثوا إليه باللغة الإنجليزية، فهذه شخصية نمطية حقيقية وفي نفس الوقت لديه المُثل والأخلاقيات الريفية الأصيلة ولديه مبدأه.

 

وأضاف : نحن تربينا على شخصية المدرس صاحب الهيبة، لو رأيته بالشارع صدفة أتخفى في أي مكان حتى يمر ولا أقابله، حتى لا يعنفني ويسألني لماذا أترك مذاكرتي، أما حالياً فنجد أن المدرس أصبح يخشى الطلاب حتى وصل به الحال أن يتبول في مكانه، وهذا المشهد ترفض ابنة محمد هنيدي أن تشاهده كلما تم عرض الفيلم، ويوم العرض الخاص، غضبت ابنته بشدة عند عرض هذا المشهد وتركت العرض وخرجت من القاعة وهنا نظر لي هنيدي وقال: شُفت؟، وكان هذا رد الفعل الذي أردت إيصاله، فهنا نُلقي الضوء على تغيير مكانة المدرس بعدما طحنته الظروف الاقتصادية.

 

وتابع : أردت أيضا أن ألقي الضوء على أن المدرس حينما يتمتع بشخصية قوية فإنه في النهاية يستطيع السيطرة على الطلاب مهما حدث، ويعود بهم إلى القواعد السليمة، حتى المطربة الخليعة استطاع أن يجعلها تغني كلمات ذات معنى وهدف.