رئيس مجلس الإدارة
أحمد عصام فهمي
رئيس التحربر
عبدالحميد العش

كل النجوم صوت وصورة

شادي محمد يروي تفاصيل آخر لحظات حياة محمد عبدالوهاب في ذكراه : مات بـ تيشيرت الأهلى وهو ساجد

محمد عبدالوهاب - شادي محمد
محمد عبدالوهاب - شادي محمد

في مثل هذا اليوم الموافق 31 أغسطس عام 2006، رحل اللاعب الخلوق محمد عبدالوهاب ظهير أيسر النادي الأهلي ومنتخب مصر عن عمر ناهز الـ 23 عاما، إثر تعرضه لأزمة قلبية مفاجئة، وحرصت الجماهير المصرية على تخليد ذكرى وفاته من خلال تدوينات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وتصدر هاشتاج «عبدالوهاب عايش فى قلوبنا» قائمة الأكثر تداولا على السوشيال ميديا.



 

وتواصل خبر أبيض مع شادي محمد، لاعب وكابتن النادي الأهلي السابق، والذي ربطته علاقة قوية مع صديقه الراحل، وكان أحد شهود العيان، على وفاة نجم الأهلي، وقال في تصريح خاص : عبدالوهاب من الشخصيات المحترمة جدا، وأجبر الجميع على حبه واحترامه، بجانب طيبة قلبه وانتمائه الشديد للنادي الأهلي، حيث كان من أفضل لاعبي مصر في هذا المركز.

 

وعن تفاصيل الليلة الأخيرة في حياة عبدالوهاب، قال : قبل وفاته بيوم ظل مستيقظا بسبب تحضيره لأغنية بصوته في مهرجان اعتزال سيد عبدالحفيظ، ثم غادرنا النادي سويا للذهاب إلى المنزل، وفي اليوم التالي حضر التدريب عدد قليل من اللاعبين وغاب مانويل جوزيه المدير الفني للفريق، وبدا على عبدالوهاب الإرهاق والتعب وكان وجهه مليء بالعرق، ثم فوجئنا بوقوعه على الأرض، وظل ثابتاً في وضع السجود لفترة ثم مال على جانبه، وأتي وقتها طبيب الفريق مسرعا ليطمئن عليه حيث شعر الطبيب أن عبدالوهاب تعرض لأزمة قلبية فظل يقوم بالضغط على قلبه على أمل إنقاذ حياته، وسط ذهول وصدمة من الجميع، بعدها تم نقله إلى المستشفى، ولكن يبدو أنه قد لفظ أنفاسه الأخيرة على ملعب مختتار التتش.

 

وعن كلامه الأخير في الملعب مع زملائه، أضاف : «قبل وفاة عبدالوهاب بوقت قليل كان يقوم بتوجيه بعض النصائح لنا، وتحدث عن لاعب الترسانة الراحل أحمد وحيد الذي توفي في عز شبابه»، واستكمل : وقال لي في آخر حديث طويل له معي قبل وفاته أنه قام بشراء شقة جديدة فى مدينة نصر، وأنه يبحث عن فتاة على خُلق لكي يتزوجها، فكان متدين ومهذب ولم يكن يفوت فرض أبدا.

 

واختتم شادي حديثه، قائلاً : لم يتسبب عبدالوهاب في أية مشكلة طوال فترة تواجده في النادي، ولم يشتكي من جلوسه إحتياطيا في بعض الفترات، وكان أخ للجميع ولا يعرف الكره، ومثل أعلى لنا جميعا، وفضل اللعب في الأهلي عن الاحتراف وكان مخلصا للتيشرت الأحمر، لذلك سيظل حاضرا في قلوب كل الجماهير بأخلاقه العالية وانتمائه وحبه الشديد للنادي.

 

وحقق محمد عبدالوهاب العديد من الإنجازات والبطولات المحلية والقارية مع النادي الاهلي ومنتخب مصر أبرزها، تتويجه ببطولة الدوري مرتين، وكأس السوبر المحلي مرتين، وكأس مصر مرة واحدة، ودوري أبطال أفريقيا، وكأس السوبر الأفريقي، بجانب تتويجه مع منتخب مصر ببطولة كأس أفريقيا للشباب، وكأس العالم العسكري، وحقق لقب هداف البطولة وقتها، وحقق مع المنتخب الأول كأس الأمم الأفريقية عام 2006 في ستاد القاهرة وسط حضور جماهيري كبير.