رئيس مجلس الإدارة
أحمد عصام فهمي
رئيس التحربر
عبدالحميد العش

كل النجوم صوت وصورة

زمن التلفزيون الجميل .. سيدة «حكاوي القهاوي» التي قدمت برامجها وهي مصابة بالسرطان

سامية الأتربي
سامية الأتربي

بدأ منذ أيام عرض بروموهات البرامج الجديدة الخاصة بتطوير القناتين الأولي والفضائية المصرية، وهو ما لاقى ترحيب كبير من كبار مشاهدي التلفزيون في عصره الذهبي، الذين كانوا يلتفوا يومياً لمشاهدة برامجه المختلفة والتي كانت تقدم بشكل بسيط ومحترف، حيث كان يعتمد التلفزيون في السابق على إعلاميين كبار، ظهرت صور معظمهم في البرومو الأخير الذي أعلن عن قرب عرض البرامج الجديدة.



ومن بين المذيعات اللاتي ظهرن في البرومو سامية الإتربي، ولكن الكثيرين من الجيل الجديد لا يعرفون من هي هذه المذيعة، ويعرض «خبر أبيض» قصة مذيعة برنامج «حكاوي القهاوي» أحد أهم برامج الشارع في التسعينات، والتي حققت شهرة كبيرة، وكان يذاع البرنامج على القناة الثانية، فى تمام السابعة مساء، وكانت المقدمة الموسيقية الطويلة مميزة لدرجة أن البعض كان يعيد إذاعتها فى محطات الراديو بشكل منفرد، وكانت من تأليف الموسيقار يحيى خليل.

وكانت تناقش الإتربي من خلال «حكاوى القهاوى» العديد من المشاكل الاجتماعية والاقتصادية الخاصة بالطبقة الفقيرة الكادحة التى لا تحظى بالاهتمام الكافى، وتجولت بكاميراتها فى الشوارع وكانت تلقي الضوء علي المهن البسيطة واليدوية والمهددة بالإنقراض.

كما عرفت بالبساطة والعفوية والتواضع والإحساس بمعاناة ومشاكل الفقراء، لم تغرها الشهرة ولم تمنعها من ارتداء «الجلابية» والسير فى الشوارع لتوثيق قصص وحكايات المواطنين البسطاء.

سامية الإتربى مذيعة مصرية ولدت فى 1942 وتوفيت يوم الجمعة 12 يناير 2007، وقدمت العديد من البرامج التليفزيونية، وهى تنتمى لعائلة إعلامية كبيرة فشقيقتها الكبرى هى سهير الإتربى رئيس التليفزيون الأسبق، وشقيقتها الصغري هى المذيعة عزة الإتربى نائب رئيس التليفزيون الأسبق.

وأصيبت سامية الإتربي بمرض السرطان فى السادسة والأربعين من عمرها، ولكنها استمرت فى عملها كمذيعة بالتليفزيون المصرى ولم تستسلم للمرض أبداً، ورغم مرضها وصلت لمنصب رئيس البرامج الثقافية، إلى جانب تقديم برامجها، ومنها برنامج «كانى ومانى والسندباد البحرى»، وقبل وفاتها بشهر ونصف دخلت فى غيبوبة، وتوفيت فى 12 يناير عام 2007.  

 

 

لا يوجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق