كل النجوم صوت وصورة

نجوم هوليوود علي طريقة «دعونا ننسي أخطاء الماضي ونرتكب نفس الأخطاء مرة أخري»

كريس براون وريانا ـ جينيفر أنيستون وبراد بيت ـ إليزابيث تايلور وريتشارد بيرتون
كريس براون وريانا ـ جينيفر أنيستون وبراد بيت ـ إليزابيث تايلور وريتشارد بيرتون

شأنهم كشأن الجميع، يعاني الكثير من النجوم في العلاقات العاطفية والإرتباط، منهم من يحاول الصمود والمحافظة على العلاقة وبيت الزوجية، ومنهم من يذهب إلي حب جديد، والذي يفشل أيضاً في بعض الأحيان ليعطي فرصه للعلاقة الأولي للعودة،  وشهدت قصص الحب بين عدد من النجوم العالميين حالة من التأرجح بين الانفصال والعودة، ورغم ذلك يتكرر الأمر الآن بعودة جينفر أنيستون وبراد بيت، التي تفتح قائمة طويلة من قصص الحب العائدة من جديد، و«خبر أبيض» يكشف أبرز النجوم الذين عانوا ألم الإنفصال أكثر من مرة.



براد وجنيفر .. لا عزاء لـ آنجلينا جولي

وتعد عودة العلاقة وتجدد حب جينيفر أنيستون وبراد بيت بعد 13 عام، أحدث قصص الصمود والإرتباط، حيث تعود القصة القديمة من جديد بعد مرور فترة طويلة عليها، منذ دخول جينفر أنيستون في حالة اكتئاب دامت لعشر سنوات، وفشلها في إقامة أي علاقات عاطفية بعد انفصالها عن براد بيت، خاصة بعد زواجه من أنجلينا جولي ليفاجأ الجميع الآن برجوعه لحبه القديم، وكذلك بقبول أنيستون الزواج منه مرة أخرى بعد انفصاله، ويتساءل الجمهور الآن : هل سينجح براد تلك المرة في الحفاظ على هذا الحب الذي دام لسنوات؟، أم سيكون زواج جينيفر أنيستون سقطه كبرى لها بعد هذا الحب وسنوات الإنتظار الطويلة.

ريتشارد وإليزابيث .. حب ضد الخيانة

ونذكر أيضاً من قصص الحب المتجدد، قصة إليزابيث تايلور التي تزوجت ريتشارد بيرتون لسنوات طويلة، في زيجة كان يشوبها بعض الاضطرابات والمشاكل، بسبب إدمان ريتشارد شرب الخمر والخيانة، فانفصلا ولكن بعد عام واحد استطاعا أن يحلا مشكلاتهما، ليعودا من جديد في زواج لم يستمر طويلاً، وسرعان ما وصلت العلاقة بينهما إلي نقطة النهاية.

ملك الرب وحب لا ينساه

وبالرغم من علاقة إيمنيم الرومانسية وقصة حبه لـ كيم سكوت، والتي توجت بالزواج عام 1999، إلا أن زواجهما لم يدم سوى عامان، ولكن في 2006 وبعد مرور 5 سنوات، عادا مجدداً إلى زواجهما والذي لم يدم أيضاً وانفصلا مرة أخرى.

لانا وجوزيف وكريس وريانا .. أنا رايح فين أنا راجع تاني

فيما لم يستمر زواج لانا تورنر وجوزيف ستيفن كران، أكثر من عام واحدة ثم انفصلا، وفي أقل من عام تزوجا من جديد ولكن الانفصال جاء سريعاً بعد حوالي 10 أشهر.

أما كريس براون وريانا فقد انفصلا عام 2009، بعدما قام بالإعتداء عليها بشكل وحشي وتم لم شملهما في 2012،  ولكن سرعان ما انفصلا مرة أخرى بعد فترة قصيرة.

 

 

لا يوجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق