رئيس مجلس الإدارة
أحمد عصام فهمي
رئيس التحربر
عبدالحميد العش

كل النجوم صوت وصورة

انفراد/ بداية نهاية قصة حب أصالة وطارق العريان بسبب ممثلة شابة

أصالة وطارق العريان
أصالة وطارق العريان

«كلام كثير .. عبارات غامضة .. ومفردات تدل على أن صاحبة الكلام تائهة ما بين أسرتها، وشهرتها. هذا تحليل ما كتبته أصالة على حسابها الشخصي على موقع «انستجرام» وحصل خبر أبيض على كواليس وأسرار ما تعيشه النجمة السورية حالياً. 



أصالة تائهة

أصالة نشرت على صفحتها أنها تائهة ما بين المتناقضات، ولا تعرف حالتها لو كانت حزينة أم سعيدة، كما طرحت مجموعة من الأسئلة التي لم تجد لها أية إجابة. لكن أخطر ما قالته هو أنها رغم عشقها لأسرتها إلا أنها تعيش بين أفرادها كغريبة.

 

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

لا أعرف تحديداً بماذا أُفكّر ، ولا ماأُربد ، حتّى الأماني مُتناقضه ، وصلت لمرحلة أسألُ نفسي بصوت عالٍ كيّ أُجيبني !!ولاأُجيب .. وإنّ سألني أحد عنّ أحوالي ؟ أُجيبه لاأعرف ؟ وأسأله كيف تراني أبدو؟ أو هلّ أنا بخير؟ وغالباً مايقولونه لايطمئنّ ، ولاأعرف لماذا أنا هكذا !!! أنا في مرحلة عنوانها (لاأعرف) ... ومنّ منّا يعرف أين تكمن الحكمه ؟ ماهو الصواب؟ كيف هو شكل الصح؟ شعوري تائه بين المتناقضات ، يتخبّط ويعلو ويقع على أرضٍ قاسية خشنه ، يتألّم حتّى يصل الألم قلبي ، وروحي ترى فيما أقوله سخفاً ، فكيف يعبّر الكلام عنّ هذا العالم الكبير بداخلي ، فيني بحار وجبال وسهول ومدن، كلّها تداخلت ببعضها بعضاً ، حتّى أصبحتُ غير قادرة على فصلها ، أنا لستُ على مايرام ، وماأنا بحزينة ولاسعيدة ، حولي أصدقاء كثر أحبّهم ، لكنّي لستُ معهم وماأنا بوحيده ، أعشق عائلتي ولاغنى لي عنهم ، أعيش بينهم لكنّني غريبه ، مرحلة قدّ لاتكون هيّنه ، رغم أنّني في قلب صعوبتها الآن أحيا ، وتبدوا كأنّها سهله ، أيّامي كسماء لندن الّتي أنا اليوم أراقبها ورغم ذلك لاأعلم بعد هذه اللحظه ، إنّ كان غيمها سيُمطر ، أمّ أنّ الغيوم تكتّلت لأنّها اعتادت ذلك ، وأخيراً لقدّ حدّثتُ نفسي معكم ، لأُفضفض منّ خلالكم ، علّني أعرف ماذا هناك ؟ #أصالهر

A post shared by Assala (@assala_official) on

 

أصالة وطارق العريان .. قصة البداية

هل تعيش أصالة مع طارق العريان غريبة؟، السؤال طرحته أصالة بدون سبب، وهي نفسها التي صرحت من قبل في لقاء تلفزيوني أنها كانت تحبه أثناء زواجها من طليقها أيمن الذهبي، وبعد أن تزوجا عام 2006، اعتبر الجمهور أن علاقتهما هي الأنجح في الوسط الفني نظراً لانسجامهما الشديد وتعبير كل منهما عن حبه للآخر في مختلف المناسبات.

خريف قصة الحب

لكن يبدو أن تلك العلاقة تمر بمرحلة غيوم قد لا تمطر كما وصفت أصالة في منشورها على «انستجرام»، حيث أن الخلافات سيطرت بشكل تام على علاقتها بزوجها، لدرجة وصلت إلى حد أن خيار الطلاق بات مطروحاً بشدة، وليس مستبعداً أن يخرج الطرفان خلال الفترة المقبلة ليعلنا انفصالهما في هدوء، لكن السبب لما آلت إليه العلاقة وهو انفرادنا في خبر أبيض، طارق العريان علي أعتاب علاقة جديدة في حياته، من هي؟، الإجابة بإختصارممثلة شابة لا نريد ذكر اسمها.

لا يوجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق