رئيس مجلس الإدارة
أحمد عصام فهمي
رئيس التحربر
عبدالحميد العش

كل النجوم صوت وصورة

الملكة إليزابيث .. عُرفت على مدار 70 عاما بملكة الأناقة وملابسها أصبحت قطع أثرية

ملابس الملكة إليزابيث
ملابس الملكة إليزابيث

عُرفت ملكة بريطانيا، إليزابيث الثانية، على مدار سبعين عامًا من حكمها بالأناقة في الملابس والمقتنيات الشخصية، حيث تميزت بظهورها بالألوان المبهجة، فكان يتم اختيار ملابسها بدرجة شديدة العناية، كما كانت تفضل الظهور بالفستان الواحد مرة واحدة فقط.



 

ورحلت الملكة إليزابيث الثانية عن عالمنا يوم الخميس الماضي عن عمر ناهز الـ 96 عامًا، وكان الكثيرين على مر العقود يتساءلون عمن صنع ملابس الملكة، والآن بعد وفاتها بات التساؤل أين ستذهب مقتنياتها بعد الوفاة ؟

 

ووفقا لموقع بي بي سي البريطاني، فالكثير من مقتنياتها ستكون تاريخية، سواء مملوكة للدولة أو خاصة ستصبح تلقائيًا قطعًا أثرية، ويشمل ذلك خزانة ملابسها، والأزياء التي ارتدتها خلال الأحداث المهمة والتاريخية أو الزيارات المهمة.

 

ومن المقرر أن تُعرض تلك الملابس بعد فترة زمنية مناسبة في أحد متاحف الأزياء الرائدة في بريطانيا مثل فيكتوريا وألبرت أو بالقصور الملكية والقلاع، وأشار التقرير أيضًا إلى أن المعروضات قد تشمل فساتين زفافها والتتويج، وغيرها من أزيائها الأنيقة، وربما يتم التبرع ببعض القطع للجمعيات الخيرية.

 

ومن ناحية أخرى، حلف الملك تشارلز الثالث، قسم العرش البريطاني، ليكون بذلك ملكًا رسميًا لـ المملكة المتحدة خلفا لـ الملكة إليزابيث الثانية، التي توفيت يوم الخميس الماضي عن عمر يناهز 96 عامًا، ووجه تشارلز خلال أداء اليمين، كلمة للملكة إليزابيث الراحلة، قائلًا: والدتي قدمت مثالًا عن حب طويل الأمد وتضحيات كبيرة وإرثها سيبقى خالدًا.