رئيس مجلس الإدارة
أحمد عصام فهمي
رئيس التحربر
عبدالحميد العش

كل النجوم صوت وصورة

سامح الصريطي فى ذكرى كريمة مختار : كانت أمًا حتى لمن يكبرها سنًا ومشهد وفاتها بمسلسل يتربى في عزو فطر قلوب المصريين

كريمة مختار ـ سامح الصريطي
كريمة مختار ـ سامح الصريطي

تحل اليوم 12 يناير، الذكرى الخامسة لرحيل أم الدراما كريمة مختار، التي كانت ومازالت أيقونة الأمومة والحنان في السينما والدراما المصرية، ولعل من أكثر الأدوار التي برهنت على ذلك شخصية ماما نونة التي قدمتها في مسلسل يتربى في عزو، وشاركها في العمل الفنان سامح الصريطي، والذي جمعته بها الكثير من المواقف.



 

وقال الصريطي في تصريح خاص لـ خبر أبيض : رحمة الله عليها كانت أمًا حتى لمن يكبرها سنًا، هذه السيدة كتلة حنان لا تعوض، عملت معها كثيرًا وفي عدة مسلسلات ولكن يظل مسلسل يتربى في عزو هو الأبرز، وخاصة مشهد رحيلها الذي فطر قلوب المصريين.

 

وتابع : عملت معها داخل مصر وخارجها ودائمًا تحتوي كل من يعمل معها.. كانت أم وأخت وكتلة من الحنان والبراءة، كانت كالأطفال، وكثيرًا ما كانت تعطيني النصيحة ومازلت أتذكر أقوالها، وجمعت كل الصفات أحيانًا نشعر أنها أم حنونة للغاية، وأحيانًا في قمة الذكاء والتركيز، وأحيانًا بريئة جدًا كالأطفال، فالمشاعر بجوار كريمة مختار لا يمكن حصرها.

 

وأضاف : ما كان يجعلني أتعجب أن هذه السيدة جمعت بين الحنان والقوة الغريبة، ورغم نجوميتها إلا أنها لم تجرح أحد يومًا، وكانت لها نظرة عين تعبر بمليون كلمة، وكنت أراها إذا أغضبها شيء ما كانت نظرتها قوية وبها تعنيف شديد اللهجة.