رئيس مجلس الإدارة
أحمد عصام فهمي
رئيس التحربر
عبدالحميد العش

كل النجوم صوت وصورة

مفاجأة : عرايا وسط الزحام كان الاسم الأول لفيلم الكيت كات بطولة محمود عبدالعزيز

محمود عبدالعزيز
محمود عبدالعزيز

أقيم منذ قليل، ضمن فاعليات أيام القاهرة لصناعة السينما، على هامش الدورة الـ 43 لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي، حلقة نقاشية بمناسبة مرور 30 عاما على عرض فيلم الكيت كات، للمخرج داوود عبد السيد.



 

وحضر الندوة كل من داوود عبد السيد، راجح داوود، أنسي أبو سيف، الفنان أحمد كمال، وأدار الندوة الناقد الفني محمود عبدالشكور، فيما غاب عن الحضور بطلي العمل شريف منير وعايدة رياض.

 

وقال الناقد الفني محمود عبد الشكور الذي يدير ندوة الاحتفال :  فيلم الكيت كات لم يكن الاسم الأول، وإنما كان عرايا وسط الزحام ورفضته الرقابة فاضطر صناع العمل إلي تغييره.

 

وقال داوود عبدالسيد : رواية الملك الحزين المأخوذ منها فيلم الكيت كات لإبراهيم أصلان هي التي اختارتني، فكنت اقرأها كمحب للروايات ومع نهاية قراءتها رأيتها كعمل فني.

 

وقال عبدالسيد إنه لم يلتزم بشخصيات الراوية، ولا بنفس نهايتها، وأضاف: الاقتباس مش معناه الالتزام بالعمل الأدبي، إنما كيفية هضمها وتقديمها وده مش معناه إني مش مقدر الرواية لأنى مقدرها الرواية بشكل كبير جدا.