رئيس مجلس الإدارة
أحمد عصام فهمي
رئيس التحربر
عبدالحميد العش

كل النجوم صوت وصورة

فى ذكرى ميلاد الإمبراطور .. حاول الانتحار مرتين وآخر ما قاله : أنا ما قتلنيش السرطان لكن قتلني لوع البشر

أحمد زكي
أحمد زكي

أسطورة تجسدها أسطورة .. هكذا تم الإعلان عن آخر أفلام الأسطورة أحمد زكي، والذى تناول فيه أبرز المحطات فى حياة الأسطورة عبدالحليم حافظ.



 

بدأت حياة الراحل أحمد زكي بصورة درامية، وانتهت بطريقة ميلودرامية، فبدأت الرحلة فى مثل هذا اليوم من العام 1949 بمدينة الزقازيق فى محافظة الشرقية، لابن وحيد لأبيه الذي توفى وترك ابنه وحيدا فيما لم يكن قد بلغ من العمر عاما واحد، لتحاصره أوجاع وآلام اليتم، والذى زاد أضعافا برحيل الأم، التي كشف فى تصريحات سابقة أنه لم يرها حتي بلوغه عامه السابع.

 

وأضاف زكى واصفا حياته فى مقال قديم : جئت الى القاهرة وأنا في سن العشرين، أبحث عن معهد الفنون المسرحية، الطموح والمعاناة والوسط الفني وصعوبة التجانس معه.

 

وتابع واصفا حياته : أنا إنسان سريع البكاء، لا أبتسم، لا أمزح، أدخل الى السينما وأجلس لأشاهد ميلودراما درجة ثالثة فأجد دموعي تسيل وأبكي  عندما أخرج من العرض وآخذ في تحليل الفيلم، قد أجده سخيفا وأضحك من نفسي، لكني أمام المآسي أبكي بشكل غير طبيعي، أو ربما هذا هو الطبيعي.

 

وسط البحث فى كتاباته وأعماله ستجد الكثير من المحطات فى حياة الإمبراطور أحمد زكي، ومنها محاولتين انتحار تم إنقاذه منهما فى اللحظات الأخيرة.

 

حيث حاول  أحمد زكي الانتحار بعد سحب دور البطولة منه في فيلم الكرنك بسبب لون بشرته السمراء، حيث قال المخرج على بدرخان : إزاي ده يحب سعاد حسني، ما دفع الامبراطور لمحاولة الانتحار وتم إنقاذه.

 

وفى حوار تلفزيونى سابق اعترف الراحل بأنه لم يكن سعيدا بعد انفصاله عن زوجته النجمة هالة فؤاد، وحاول الانتحار خلال تصوير مشاهد فيلم سواق الهانم فور علمه بوفاته.

 

وكما بدأ حياته بدراما صعبة التصديق اختتم المشوار بدراما مؤلمة، حيث أصيب بالسرطان، وكشف الراحل وحيد حامد فى تصريح خاص لـ خبر أبيض عن كواليس الأيام الأخيرة للإمبراطور وقال : آخر لقاء جمعني به كان قبل وفاته بأيام معدودة، ذهبت إليه في المستشفى، وتصادف أنه كان خارجاً من غرفته على كرسي متحرك ليقوم بعمل أشعة، ورافقته إلى غرفة الأشعة، وخلال تواجدنا في المصعد طلب مني طلب ينم على أن الفنان الذي بداخله لا يمرض ولا يهزمه الألم، وقال لي : ابعت هات كاميرا وصورني كده وأنا عيان يمكن نحتاجها في فيلم لما أخف.

 

أما الفنانة شهيرة فقد أكدت أن الطبيب الذى كان يعالج زكي قال له فى آخر لقاء : أنا ما قتلنيش السرطان لكن قتلني لوع البشر.