رئيس مجلس الإدارة
أحمد عصام فهمي
رئيس التحربر
عبدالحميد العش

كل النجوم صوت وصورة

هدى رمزي تفجر مفاجأة : لم أعتزل الفن ولكني ابتعدت والفنان الغائب يشعر بالغربة

هدى رمزي
هدى رمزي

الفنانة الغائبة هدى رمزي من ألمع فنانات الثمانينيات والتسعينيات، لها إطلالة مميزة تخطف قلوب معجبيها، وتميزت بالبساطة والرقي وبرغم غيابها من سنوات طويلة، إلا أنه بمجرد ذكر اسمها يسعد جمهورها ويشتاق لأي أخبار عنها، واليوم تفتح قلبها وتتحدث بشكل حصري وخاص لـ خبر أبيض عن هدى رمزي الفنانة المبتعدة، وما تتمناه للمجال الذي عشقته منذ البداية.



 

وقالت هدى رمزي : كلمة اعتزال غير واردة في مجال التمثيل ولكن من الممكن أن تُستبدل بكلمة ابتعاد، الفن ليس مهنة، لكنه ممارسة كالرسم والكروشيه والكتابة والغناء، بها تباعد واقتراب، وأنا مبتعدة ولا أمل في العودة، فالمجال تغير كثيراً، وجزء كبير من جيلنا كان يعمل حباً في المجال، وهذه أسباب حب الناس لهذا الجيل رغم قلة الإمكانيات في العمل، والإنتاج لم يكن مثلما هو في الوقت الحالي وكانت العلاقات راقية تجعلنا جميعاً نحب العمل، ونكون عائلة واحدة وليس الأمر مجرد وظيفة نؤديها، حتى أننا كنا نبكي في نهاية تصوير الأعمال.

 

وتابعت : أنا في هذا الوسط منذ أن أدركت وجودي في الدنيا، فكان والدي رحمه الله في هذا الوسط وأخي أيضاً ولكن  حالياً اختلف الأمر، لم يعد موجود إحساس العائلة، لكن أصبح عمل فقط، ولن أنكر أن كل من على الساحة حالياً رائعون، ومبدعون، ولكن الروح القديمة لم تعد موجودة، بالإضافة إلى شعور الغربة الذي من الممكن أن يشعر به فنان غائب عند عودته.

 

واستكملت : أتمنى من كل قلبي أن يعود الوسط الفني في الوقت الحالي لما كنا عليه قديماً، فكل جيل كان بينه وبين ما قبله ترابط، وعند سطوع نجم نور الشريف، وحسين فهمي، ومحمود عبدالعزيز وغيرهم كانت أعمالهم يشارك بها نجوم الجيل الذي سبقهم وهذا هو الترابط، ولكن حالياً حدثت قطيعة بين الجيل الحالي والأجيال السابقة.