رئيس مجلس الإدارة
أحمد عصام فهمي
رئيس التحربر
عبدالحميد العش

كل النجوم صوت وصورة

أمل عبدالمنعم مدبولي : والدي مات قبل أن يكتمل مشروع فيلمه 2 علي المعاش مع فؤاد المهندس

عبدالمنعم مدبولي
عبدالمنعم مدبولي

تحل اليوم الثامن والعشرون ذكرى ميلاد أستاذ الكوميديا عبدالمنعم مدبولي، وبهذه المناسبة تواصل خبر أبيض مع ابنته أمل لتكشف أسراراً عن الراحل، بعيداً عن الفن.



 

- وأهم الأسرار إنه توفى قبل أن يتم عملاً كان يكتبه ويشاركه البطولة فؤاد المهندس، وقصته هي أن صديقين على المعاش يعيشان سوياً وليس لأي منهما أسرة، أحدهما موظف بسيط والآخر سفير سابق وكان عملاً كوميدياً. واعتقد أن اسمه كان 2 علي المعاش.

 

- لم يعان من السرطان كما أشيع لمدة 25 عاماً ولكنه قام بإجراء جراحة استئصال ورم بإنجلترا أثناء عرضه لمسرحية ريا وسكينة وانتهى الأمر  آنذاك.

 

- لم يكن هناك أي خلاف بينه وبين فؤاد المهندس، لكنه فقط تبديل مسلسل عمو فؤاد بمسلسل بابا عبده بسبب رفض المهندس للعمل مع مخرج العمل، ولم يكن هناك أي خلاف بل قام مدبولي باستئذان فؤاد قبل العمل.

 

- كانت أكلاته المفضلة البسارة والبامية والملوخية والكشري.

 

- أقرب أصدقائه هو الطبيب الخاص به حيث جمعتهما صداقة بعد فترة العلاج، وكان الوحيد الذي يستطيع أن يفتح له قلبه ويحكي كافة التفاصيل والأسرار دون خجل.

 

- لم يخرج في فصل الشتاء مطلقاً دون الكوفية والقبعة مستحيل أن  يخرج بدونهما، فكان يعشق الدفء ويصاب بالبرد بسهولة جداً.

 

- أقرب الأماكن لقلبه فيلته بفايد، حيث كان يعشق الذهاب إليها برفقة أسرته كاملةً فلم يحب الوحدة أبداً.

 

- كتابه المفضل هو قصة حياة شارلي شابلن، فكان يعشقه وقرأه أكثر من عشر مرات، وأيضاً كان يحب كتاباً لطبيب اسمه نجيب محفوظ، وبشكل عام أحب قراءة السير الذاتية لأنها كانت تلهمه كثيراً.

 

- أكثر مكان كان يحب الجلوس به في المنزل هو  غرفة السفرة، لأنها بعيدة تماماً عن الضوضاء، واعتاد على تناول إفطاره فيها، وبعدها يقرأ أو يستكمل كتابة عمل سيقدمه، فكان يقضي معظم يومه في غرفة السفرة.

 

- ملهمته طوال حياته هي والدته رحمها الله، كان يرى فيها الدنيا بأكملها وأيضاً أساتذته ومن ساندوه في بداياته مثل الراحل زكي طليمات وجورج أبيض.

 

- كان مدبولي دائماً يقوم بتعديل أية قصة تعرض عليه، لرغبته في وضع بصمته الخاصة على ما كل ما يقدمه، ولكن دون كتابة اسمه على السيناريو.

 

- أول أجر  حصل عليه في حياته هو 25 قرش من عمل قدمه مع الراحلة فاطمة رشدي.

 

- كتب مدبولي العديد من المسلسلات الإذاعية، فهو لم يكن ممثلاً فقط بل كاتباً موهوباً بالفطرة.

 

- كان مدبولي يحتفل بعيد ميلاده دائماً يوم الجمعة وليس أي يوم آخر، حتى يجتمع حوله جميع أبنائه.

 

- عمل مدبولي مدرساً في قسم النحت بكلية الفنون التطبيقية التي تخرج فيها، ولذلك هو ليس ممثلاً وكاتباً فقط بل تعدد إمكانياته ومواهبه.