رئيس مجلس الإدارة
أحمد عصام فهمي
رئيس التحربر
عبدالحميد العش

كل النجوم صوت وصورة

قصة تأسيس مهرجان القاهرة السينمائي ودور عبدالحليم حافظ في أول دورة له

عبدالحليم حافظ
عبدالحليم حافظ

تختتم اليوم الخميس فعاليات الدورة 42 من مهرجان القاهرة السينمائي، الذي يعد أول مهرجان سينمائي دولي في العالم العربي، والذي انطلقت أولى دوراته عام 1976.



 

وكما جاء في مذكرات الفنان والإعلامي سمير صبري أن بداية مهرجان القاهرة كانت عبارة عن لقاء جمعه بالعندليب وكمال الملاخ ونجوى فؤاد، فيما كان يتحدث كمال الملاخ عن حلمه في إنشاء مهرجان سينمائي يسبق به إسرائيل، حيث كان الحديث آن ذاك على أن إسرائيل تسعى لعمل مهرجان سينمائي، وكان يود أن يكون السبق لمصر.

 

وعندما سمع العندليب عبدالحليم هذا المقترح تحمس جداً للفكرة، وشعر أنه وجد وجهته التي يبحث عنها، ولكن العقبة كانت في الميزانية والتكاليف الباهظة التي يتكلفها إقامة مهرجان بهذا الحجم يليق باسم مصر وبكونه أول مهرجان سينمائي بالوطن العربي.

 

واقترح حليم وقتها أن يقوم بإحياء عدة حفلات يعود ربحها كاملاً لإنشاء المهرجان، وهو ما تم بالفعل حيث نفذ العندليب وعده، وفعلت مثله المطربة الكبيرة وردة، ومن بعدهما أتت مشاركة نجوى فؤاد والتي كانت آنذاك متزوجة وقتها من سامى الزغبي مدير عام أحد فنادق القاهرة، وأقنعت زوجها بأن يقام المهرجان بهذا الفندق وأن يكون راعياً للمهرجان.

 

ليسوا هؤلاء فقط بل كان أيضاً للنجم عمر الشريف دوراً هاما في دعمه، حيث دعا النجمة العالمية كلوديا كاردينالى للحضور، وحضر كل نجوم السينما فى مصر حفل الافتتاح، وقدم سمير صبري فقرات الحفل.