رئيس مجلس الإدارة
أحمد عصام فهمي
رئيس التحربر
عبدالحميد العش

كل النجوم صوت وصورة

في عيد ميلاد جارة القمر .. لماذا طلب يوسف شاهين من فيروز الانفصال عن عاصي الرحباني؟

يوسف شاهين - فيروز
يوسف شاهين - فيروز

عندما تلتقي قمم جبال الإبداع في عمل واحد فتكون النتيجة هي معجزة فنية بكل المقاييس، هكذا التقت جارة القمر بالمخرج العبقري يوسف شاهين وملحن المعجزات عاصي الرحباني عام 1965 في فيلم بياع الخواتم.



 

وقد روى شاهين عن كواليس هذا الفيلم أسراراً لم يكن يعلم بها أحد، فقد طالب فيروز بالانفصال عن عاصي الرحباني لما رآه من إهانات يوجهها إليها باستمرار، فقال : كانت منتظمة جدًا وكانت أول واحدة تيجي، وتعمل بروفة مع كل آلة تيجي، حتى لو وصلت للمرة الـ 20، واستنكر في حدوته عن جارة القمر، ما كان يفعله معها زوجها، عاصي الرحباني

 

قائلًا : مهما عملت ألاقي عاصي يروح داخل عليها ويقولها يحرقك، شو أنا قلتلك بدي شو وشو، ولا مرة قالها يا سلام، وكان فيه مليون يا سلام.

 

كما أن شاهين لم يكن على وفاق مع عاصي الرحباني فقال عنه : أثناء تصوير أغنية تعا ولا تيجي، أنا قلت لفيروز هتعملي كذا، وتروحي كذا، وتتحركي بالشكل الفلاني، وأثناء التصوير فوجئت بحد بيقول كت، ودي شغلتي أنا! أنا الوحيد اللي مسموح له يقول كت، ببص لقيته برضه عاصي، وصلت لحد مرة ما سبت البلاتوه ومشيت.

 

وأضاف شاهين : قولتله أنت عايز تخرج، اخرج، أنا مش هلعب جمبك يعني، انت تسكت خالص، مالكش دعوة خالص بالتمثيل، المزيكا موجودة والإحساس موجود، واحنا بنفذلك اللي انت عاوزه كويس، عايز إيه تاني؟، عايز تتخانق؟ روح اتخانق في أي حارة تانية، مش معايا أنا.

 

وتابع : كنت كل يوم أقول لفيروز سبيه بقى، طلقيه، ده قاعد يشخط فيكيكده، طلقيه بقى، المعاملة متبقاش كده أبدًا.