رئيس مجلس الإدارة
أحمد عصام فهمي
رئيس التحربر
عبدالحميد العش

كل النجوم صوت وصورة

في ذكرى ميلادها .. الشحرورة طلبت الزواج من بليغ حمدي ونسي موعد الزفاف

صباح
صباح

حلت أمس 10 نوفمبر ذكرى ميلاد الشحرورة صاحبة الصوت الجبلي، التي امتلأت حياة الفنانة الراحلة صباح بالعديد من المواقف منها المضحك ومنها العصيب، ولكن يظل أكثرها غرابة، هو مواقفها وذكرياتها مع الملحن الراحل بليغ حمدي.



 

وبهذه المناسبة تواصل خبر أبيض مع الناقد الفني أيمن الحكيم، ليروي لنا تفاصيل قصة ارتباط صباح بـ بليغ حمدي، وقال : كان هناك مشروع زواج بين بليغ وصباح، قبل زواجه من وردة، وكان ذلك في نهاية الستينيات، وكان اسم بليغ في هذه الفترة علامة جودة لأي أغنية يوضع عليها، ولحن لـ أم كلثوم وغيرها من العمالقة، كما زار بيروت في تلك الفترة.

 

وتابع : عندما قابلت صباح في بيروت قبل وفاتها بسنوات قليلة، أخبرتها أني أقوم بإعداد كتاب عن بليغ حمدي، وأود أن تروي لي ذكرياتها معه، وتركت كل من حولنا بالسهرة وجلست بجواري وأخذت تحكي عنه.

 

وأضاف : فاجأتني صباح بقولها : بليغ دا الراجل الوحيد في الوطن العربي اللي مرضاش يتجوزني، وأنها قد أتتها عروض زواج بالمئات، لكنها كانت تحبه وتحب ألحانه، وفاجأتني باعتراف آخر عندما قالت لي : كنت عاوزة أتجوزه عشان أكون الوكيل الحصري لألحانه.

 

واستكمل : قالت صباح إن بليغ قدم معها ألحان تعد من أجمل أعمالها، وأنه كان يعلم جيداً أبعاد صوتها وما يليق به، فقررت الزواج منه ليستمر النجاح، وعرضت عليه الزواج، وقال لها : والله فكرة، وأنا موجود في بيروت 10 أيام ويوم الخميس أحضر إليك لنعقد قراننا، وانتظرت صباح حضور بليغ يوم الخميس، بعد أن أعدت كل شيء، وعندما سألت عنه علمت أنه نسي الموعد وعاد إلى مصر، ولكنها لم تغضب منه لأن تركيز بليغ وحياته في المزيكا.