رئيس مجلس الإدارة
أحمد عصام فهمي
رئيس التحربر
عبدالحميد العش

كل النجوم صوت وصورة

ألبوم صور في ذكرى ميلاده .. علاء ولي الدين مع عبدالمنعم مدبولي وعمرو دياب وأحمد زكي ونجوم جيله

علاء ولي الدين وعمرو دياب و أحمد زكي
علاء ولي الدين وعمرو دياب و أحمد زكي

تحل اليوم 28 سبتمبر، ذكرى ميلاد الفنان الراحل علاء ولي الدين، الذي جمع أصدقائه حوله، وصعد سلم النجومية وكان وش السعد عليهم جميعاً، وأصبحوا جميعاً بعد ذلك نجوم كبار، إلا أنه تركهم ورحل لينفرط الترابط وتتبعثر الصداقة وتشح المقابلات، ورغم مشواره القصير ظل بقلوب الجميع، فماذا قال أصدقائه عنه؟.



 

البداية مع كريم عبدالعزيز الذي كان قد تحدث عن صديقه الراحل في برنامج «صاحبة السعادة» مع الفنانة إسعاد يونس، قائلاً : قابلت علاء ولي الدين لأول مرة، وأنا أعمل مساعد مخرج في فيلم  «حلق حوش»، وكان من إخراج والدي، وبدأت علاقتي بـ علاء من خلف الكاميرا، وكان يتصدر هنيدي العمل كنجم سينما ومن بعده علاء، وتقابلنا بعد ذلك فى فيلم «عبود على الحدود».

 

أما محمد هنيدي فقد تحدث عنه في أحد حواراته الصحفية، وقال : أنا مش حاسس إنه غايب، ذكراه معايا على طول ومع الناس، مش حاسس إنه غايب ومش حابب أتكلم في الحدث الأليم لأني فقدت أخ حبيب، لكنه موجود وبفتكره طول الوقت، والناس فاكراه طول الوقت.. الله يرحمه ويحسن إليه، وتابع : ده قضاء ربنا بس أحلى حاجة فى الموضوع إنه موجود معانا، وسيرته حاضرة طول الوقت وهو يستاهل عشان كان طيب فربنا خلى سيرته مستمرة، ومن يتذكره يدعي له ويقرأ له الفاتحة.

 

أما أشرف عبد الباقي فقال عن علاء ولي الدين في لقاء سابق له ببرنامج «صاحبة السعادة» : وفاة علاء كانت صدمة كبيرة لي، أنا عشت تجربة من أصعب تجاربي، لأنه توفي أول أيام عيد الأضحى، زرته في منزله وبعد الذبح رجعت الي منزلي وبعد أن أخدت دُش، وجدت رقم غريب يتصل بي على هاتفي، وكان شقيقه معتز، وقال لي وقتها : «إلحق علاء»، موت والدي لم يكن صدمة بالنسبة لي، ولكن الصدمة كانت في نفس العام بعده بـ 3 أشهر بوفاة علاء ولي الدين الله يرحمه، وتركت وفاته أثر كبير جدا، وكنا في عز إنهيارنا نقول : الحمد لله.

 

أما أحمد حلمي فهو لم يتحدث عنه كثيراً رغم الحب الكبير الذي يكنه له، ولكنه يداوم على إحياء ذكراه على صفحاته بالسوشيال ميديا، حيث يقوم بنشر فيديوهات تجمعه به، ويعلق عليها قائلا : الله يرحمك يا علاء .. هتفضل دايماً في قلوبنا.

 

ولم يرتبط علاء بنجوم جيله فقط، وإنما كان على صداقة بكبار النجوم، أبرزهم عمرو دياب، والذي تعاون معه في فيلمي آيس كريم في جليم، وضحك ولعب وجد وحب، وقد ظلا على علاقتهما حتى توفي علاء، كذلك كان أحمد زكي أحد نجوم الكوميديا الموهوبين.

 

فيما تنبأت يسرا بأن علاء سيكون أحد النجوم، خاصة بعد المشاهد التي جمعتهما سوياً في فيلم المنسي، وحققت صدى واسع لدى الجمهور، وفي الوقت نفسه فقد كان نجم الكوميديا الكبير عبدالمنعم مدبولي يعتبر علاء وجيله هم ورثة الكوميديا القادمين.