رئيس مجلس الإدارة
أحمد عصام فهمي
رئيس التحربر
عبدالحميد العش

كل النجوم صوت وصورة

ابنة شويكار في ذكرى وفاة فؤاد المهندس : انفصاله عن والدتي ظل سراً بينهما

فؤاد المهندس وشويكار
فؤاد المهندس وشويكار

ليس كل من يغادر دناينا يرحل ويفارق، فهناك من يتوفى ويظل باقيا بما ترك من أعمال، ومن أبرز هؤلاء فؤاد المهندس، الذى ظل باقياً في أذهان جمهوره ومحبيه، واليوم في ذكرى ميلاده تحدثنا إلى منة الجواهرجي ابنة شويكار عن علاقتها بفؤاد المهندس، فقالت في تصريح خاص لـ خبر أبيض : عمو فؤاد كان أبويا رسمي ليس فقط زوج أمي ولم أعترض وقت الزواج لأني كنت صغيرة بعمر 4 سنوات، ووالدي توفى وعمري عام واحد فقط، وبالتالى لم أره من الأساس، وكبرت على أن عمو فؤاد هو أبي.



 

وأضافت : تربيت أنا وأحمد ومحمد نفس التربية والتي انقسمت بينه وبين أمي، وحتى الآن علاقتي بأحمد ومحمد لم يمسها أى سوء، بل خوفهما علي زاد ولم يقل يوماً، وهنا أحب أن أذكر موقفاً حدث بلبنان، حيث كانت أمى وعمو فؤاد يعرضان مسرحية هناك، وذهبنا برفقتهما أنا وأحمد ومحمد، وحضر صحفي لعمل حوار معنا بالفندق بعد الاستئذان من عمو فؤاد، جلس معنا يسأل فكان أول سؤال لي : هل مدام شويكار معاملتها معك جيدة ؟ فصمت، ثم عاود وسأل : هل مدام شويكار تشعرك بفارق في التعامل بينك وبين أحمد ومحمد؟ وهنا صمت أيضا فلم أكن مدركة للسؤال، هذه أمي، فماذا أقول.

 

وأتبعت : وأخيراً اكتشفت أنه من شدة الترابط اعتقد أني ابنة فؤاد المهندس وأن أحمد ومحمد هما أبناء شويكار، وهذا الموقف لا أنساه حتى اليوم، لأنه من شدة الحب والتعامل الجيد من عمو فؤاد لي اختلط الأمر لدى الناس، وحتى محمد وأحمد بنفس أخلاقه وطباعه، هما آية في الأخلاق، وبرغم انفصال أمي عن عمو فؤاد إلا أن التعامل لم يتغير يوماً بل ظل الترابط وظلت العلاقات بنفس القوة، فقد نشأنا على أسس سليمة.

 

وعن طبيعة العلاقة بعد انفصال شويكار عن فؤاد المهندس قالت : ظلت رائعة حتى آخر يوم، وأقسم أنه لا أحد يعلم سبب الانفصال الذى ظل سرا بينهما لا يعلمه أحد، وهو ما يؤكد نظرة الاحترام بينهما.

 

تواصل : الحب لم يقل يوماً حتى بعد الطلاق، فقد كان عمو فؤاد يأتي إلى بيتنا ليزورنا ويطمئن علي، لم يشعرني يوماً أنه ابتعد، عمو فؤاد كان يقول شويكار حب عمري وهي لم تعشق غيره، عندما كان يحب أن يأكل شيء معين كان يأتي لدينا ويطلبه، وقد بقيت بعد الطلاق تهاتفه ويهاتفها يوميا، وكانت كل يوم تجهز له الطعام وتذهب إليه.

 

واختتمت : يوم وفاته انهارت وخشينا عليها أن تصاب بشيء بسبب حزنها الشديد، ويومها قالت لى : أنا نصي مات، وبرغم أنه عمل مع غيرها وهي عملت مع غيره، إلا أن نجاح تلك الأعمال لم يكن بمقدار نجاحهما معاً، فقد عشق الجمهور الحالة نفسها فؤاد المهندس وشويكار.