رئيس مجلس الإدارة
أحمد عصام فهمي
رئيس التحربر
عبدالحميد العش

كل النجوم صوت وصورة

أمير شاهين عن ميرنا المهندس في ذكرى وفاتها : سأتزوجها في الجنة إن شاء الله

أمير ـ ميرنا
أمير ـ ميرنا

عروس الجنة، رقيقة الملامح والطباع، صديقة الجميع التي كُتب عليها أن يكون الألم رفيق عمرها القصير، الفراشة الرقيقة الراحلة ميرنا المهندس.



 

تحل اليوم 5 أغسطس ذكرى رحيل ميرنا المهندس والتي توفيت بعد صراع طويل مع مرض السرطان، بعد أن أهلك جسدها النحيل، وبهذه المناسبة تواصل «خبر أبيض» مع أمير شاهين، والذي ربطته بها علاقة صداقة قوية لسنوات طويلة ثم علاقة حب لم تكلل بالزواج، وقال : ميرنا لا تُنسى، لم أعرف في حياتي إنسانة بطيبتها ورقتها وصفاء سريرتها، كانت صديقة الجميع، لم يختلف عليها اثنان، بل كان الكل يحبها ويقدرها ويحترمها، وظهر هذا في الحزن الشديد عليها بعد فراقها، من كل من عرفها وحتى من لم يعرفها شخصياً.

 

 

وأضاف : ميرنا حب عمري الذي لم ولن أنساه أبداً، ولن تدخل قلبي إنسانة بعدها، كنت أعرفها منذ سنوات طويلة، ربما قبل أن نعمل معاً بمسلسل «نجمة الجماهير»، ظلت صداقتنا قوية ولكنها تحولت إلى شعور آخر جمع بيننا، وهو شعور بالحب لكل التفاصيل، وظل حبي لها وحبها لي إلى أن ذهبت وتركتنا، كنا نستعد للارتباط والزواج ولكن ظروف مرضها ورحيلها جعلت القدر يأبى إتمام الزواج، رحلت ميرنا وتركتني، وظللت أعيش على ذكراها، ولن أنساها. وسأتزوجها في الجنة إن شاء الله.

 

 

وعن تفاصيل أيامها الأخيرة، قال : كانت في قمة التعب والألم، والمرض يشتد عليها بشكل رهيب، ولكنها أقسم بالله لم تترك فرضاً كانت تصلي حتى يوم وفاتها، ظلت تصلي وتقرأ القرآن حتى رحلت، برغم أنها لم تكن تستطع الحركة، لم أتركها لحظة، ظالت بجانبها حتى تركتني، حتى آخر لحظة في عمرها، وعن شعوري وقت رحيلها لا أستطيع أن أصفه، ولم يحدث أن شعرت به قبلها أو بعدها.