رئيس مجلس الإدارة
أحمد عصام فهمي
رئيس التحربر
عبدالحميد العش

كل النجوم صوت وصورة

«الرواية الكاملة» .. نانسي عجرم تكشف تفاصيل اللحظات الأخيرة لمقتل محمد الموسى على يد زوجها

نانسي عجرم
نانسي عجرم

من جديد يتم فتح القضية التي تعد واحدة من أبرز الجرائم التي شغلت الرأي العام ووسائل الإعلام العربية خلال الفترة الماضية، وهي مقتل محمد الموسى على يد زوج اللبنانية نانسي عجرم، أثناء محاولة سرقة المنزل كما تردد، حيث عرضت منصة «شاهد» مساء أمس الخميس فيلماً وثائقياً بعنوان «الرواية الكاملة» من إخراج «رامي زين الدين»، والذي يعرض تفاصيل الواقعة و حاور الإعلامي جو معلوف أطراف القضية والشهود كل على حده.



 

ظهرت نانسي بمفردها في الحوار وهي تسرد تفاصيل ما حدث وقالت : عندما سمعت صوت السارق داخل الفيلا وهو يهدد زوجي بالسلاح، حاولت الفرار إلى الحمام، وقمت بالاتصال بوالدي والسائق الخاص بي، وعندما سمع السارق صوت من جاء لنجدتنا، دخل غرفه مجاورة لغرفة بناتي، وسمعت بعدها تبادل إطلاق النار بينه وبين زوجي حتى سقط السارق قتيلاً.

 

فيما أكد فادي الهاشم زوج نانسي، أن السبب الذي جعله يطلق النار على محمد الموسى هو محاولة الأخير دخول غرفة بناته، وهذا ما جعله يشعر بالخوف من أن يصيبهم مكروه، و قام بإعادة تمثيل الواقعة ليظهر مدى المعاناة التي عاشوها أثناء اقتحام محمد الموسى للفيلا، وكذلك عبر عن صعوبة الأيام التي قضاها في السجن، والتحقيق معه إلى أن تم تبرئته. 

 

كذلك تضمن فيلم «الرواية الكاملة» حوار مع والدي محمد الموسى المقيمين في سوريا، الذين أكدوا أن العلاقة مع نجلهم انقطعت في السنوات الأخيرة بعد سفره إلى لبنان، وعبروا عن حزنهم الشديد لمقتله خاصة زوجته التي رفضت التصوير والإدلاء بأية تصريحات. 

 

وتناول الفيلم الوثائقي تفاصيل القضية وتأثيرها على الإعلام العربي والسوشيال ميديا، وكذلك الجدل الذي حدث بعد الإعلان عن جنسية القتيل، أيضاً محاولة البعض استغلال القضية، وتحويلها من عملية سطو مسلح على منزل نانسي عجرم إلى صراع بين اللبنانيين والسوريين، واتهام زوج نانسي بالقتل العمد إثر خلافات بينه وبين الموسى، وهو ما نفته التحقيقات عندما قامت التحريات بفحص هاتف القتيل، وثبت أنه كان يحضر للسرقة منذ شهور بمعرفة مكان المنزل وتفاصيله وأماكن عيادات زوجها، وذلك عبر موقع «جوجل»، كذلك اكتشفوا أن القتيل بحث عن أسماء أخرى من المشاهير من بينهم هيفاء وهبي، وأحلام، ونجوى كرم، الأمر جعل كثير من الشكوك تدور حول المجني عليه.

 

 

لا يوجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق