رئيس مجلس الإدارة
أحمد عصام فهمي
رئيس التحربر
عبدالحميد العش

كل النجوم صوت وصورة

حسن يوسف ليوسف الشريف : هيحاربوك عشان ناجح وبيعملوا معاك زي ما حصل معايا

حسين يوسف - يوسف الشريف
حسين يوسف - يوسف الشريف

مازال يوسف الشريف يتصدر الترند على مواقع التواصل الاجتماعي وبعض القنوات الفضائية، حيث تختلف أراء الجماهير والفنانين بين مؤيد ومعارض لما تحدث عنه الشريف فيما يخص رفضه «التلامس» مع الفنانات في أعماله الفنية التي يقدمها.



 

وتواصل «خبر أبيض» مع الفنان القدير حسن يوسف ليبدي رأيه فى هذا الموضوع، وقال : قرار يوسف الشريف حرية شخصية وهو وحده من يتحمل تبعاته، وتابع : الهجوم الذي يتعرض له يوسف حالياً هو غيره من النجاح الذي حققه فى أعماله الأخيرة، وأتصور أنه سيظل يتعرض لهجوم وحرب لفترة طويلة، وقد يكون هذا الهجوم من بعض زملائه في الوسط الفني بغرض التأثير على نجاحه، مما قد يدفع بعض المخرجين والمنتجين لتجاهله خلال الفترة القادمة.

 

وأضاف : تعرضت لمثل هذه الحروب عندما أشاعوا عني أنني حرمت الفن ووصفته بأنه حرام شرعاً، وكان وراء هذه الإشاعة اثنين من الزملاء رددوها لإسقاطي، وكانت تجمعهم علاقات جيدة بالأعلام والصحافة، وكان نتيجة ذلك جلوسي فى المنزل ثلات سنوات بدون عمل، دون أن يسألني المنتجين عن صحة هذه الإشائعات وهم يدركون جيدا أنها كاذبة، والدليل رجوعي للعمل مرة أخرى من خلال مسلسل «زهرة وأزواجها الخمسة» وما تلاه من أعمال.

 

وختم حديثه موجها نصيحة إلى الشريف، قائلاً : التزم الصمت وقت السخرية كما تفعل دائماً، واثبت على موقفك إن كنت مقتنع به اقتناع تام، وإن لم تستطع الصمت عبر عما بداخلك بعقلانية.

 

وسبق أن صرح الشريف في لقاء تلفزيوني وقال إنه قرر عدم المشاركة في أي عمل فني به مشاهد ساخنة، بعد أن نصحه والده بالابتعاد عن هذا النوع من الأعمال، وذلك بسبب بعض اللقطات التي تضمنها فيلم «هي فوضى» وجسد فيه دور رئيسي.

 

وأوضح الشريف أنه يضع شروطا في عقود أعماله حرصا على عدم تقديم مشاهد بها تلامس، مضيفا أن قراره تسبب في حرمانه من عدة أدوار وجعله محل سخرية من زملاء له في الوسط الفني.