رئيس مجلس الإدارة
أحمد عصام فهمي
رئيس التحربر
عبدالحميد العش

كل النجوم صوت وصورة

كريس كيلي أخذت اللقب .. السيدة الأولى حلم يداعب كيم كاردشيان ولم تصل له مارلين مونرو

مارلين مونرو - كيم كاردشيان - كريس كيلي
مارلين مونرو - كيم كاردشيان - كريس كيلي

كثيراً ما تتردد أسماء الفنانات في الصفحات الفنية، والتي تتناقل أخبار أعمالهن الفنية الجديدة، وكذلك الحياة الشخصية لهن من زواج وطلاق وانفصال وارتباط وحمل وولاده، ولكن فجأة وبدون مقدمات قد تتحول أسماء بعض النجمات من الفن لتتصدر صفحات السياسة.



 

وهو ما حدث مؤخراً مع كيم كاردشيان والتي أعلن زوجها كاني ويست ترشحه لانتخابات الرئاسة الأمريكية المقرر لها نوفمبر المقبل، وبذلك تصبح كيم سيدة أولى «محتملة» في حالة نجاح زوجها في الانتخابات المرتقبة، وأثار هذا الأمر الكثير من المناقشات بين جمهور نجمة تلفزيون الواقع والتي قد تحل بدلا من ميلانيا ترامب في البيت الأبيض، وبدأت تقارير تتناقل صور وبدايات كيم بشكل مكثف الأيام الماضية، وهو ما جعلنا نتسائل : كم فنانة في السابق أصبحت السيدة الأولى؟.

 

بالفعل أصبحت الممثلة الأمريكية جريس كيلى، السيدة الأولى في موناكو، وذلك بعد فوزها بجائزة الأوسكار للأفلام الأمريكية، وتزوجت جريس، من أمير موناكو رينيه الثالث، فى عام 1956، وأنجبا 3 أبناء هم، كارولين، ألبير، وستيفانى، وأنقذت جريس كيلى، إمارة موناكو من احتلال فرنسي، وتوفيت فى حادث سيارة، في سبتمبر 1982، عن عمر ناهز 52 عامًا.

 

كذلك حققت النجمة الأمريكية ميجان ميركل شهرة واسعة ونجومية كبيرة، قبل أن تصبح في 2016، حديث الرأي العام بعد الإعلان عن قصة الحب التي جمعتها بالأمير هاري، وأقاما بعدها حفل زواج أسطوري، ورغم أنها أصبحت السيدة الأولى، إلا أنها تعرضت للكثير من النقد من قبل الصحافة الإنجليزية، وبعد سنوات قليلة بدأت فُفكر في العودة من جديد لحياتها الفنية السابقة.

 

فيما أثارت العلاقة العاطفية التي كانت تربط الرئيس الأمريكي الأسبق جون كينيدي بالممثلة الأمريكية مارلين مونرو الكثير من التساؤلات والتكهنات، حول إمكانية أن تصبح السيدة الأولى، حيث كانت تعتقد مونرو أن كينيدي سيترك زوجته جاكي لكي يتزوجها، ولكنها توفيت عام 1962 بعدما تردد أنها تناولت جرعة زائدة من الباربيتورات، قبل أن يكشف أحد الضباط من سنوات قليلة أنه تم تكليفه باغتيال مونرو من قبل جهاز الاستخبارات الأمريكي، لإنهاء العلاقة غير الشرعية التى ربطتها بالرئيس جون كيندى، والتي أثارت قلق الاستخبارات الأمريكية، بشأن احتمال نقل مونرو معلومات من كيندى إلى أي شخص من دولة أخرى.