رئيس مجلس الإدارة
أحمد عصام فهمي
رئيس التحربر
عبدالحميد العش

كل النجوم صوت وصورة

على مسئولية سكاى نيوز : ميسي يرحل عن برشلونة

ليونيل ميسي
ليونيل ميسي

بعد مسيرة طويلة من الإنجازات والبطولات التي حققها اللاعب الأرجنتيني ليونيل ميسي مع فريق برشلونة الإسباني، خلال مسيرته الممتدة لأكثر من 19 عاما، حيث التحق بالنادي الكتالوني في سن مبكرة وعمره لم يكن يتجاوز الـ 14 عاما، والآن يفكر في الرحيل بعدما بلغ عامه الـ 33، وهو ما سبب صدمة للملايين من عشاق النادي الإسباني.



 

والسؤال الصعب الذي يشغل بال الكثير من المتابعين الآن هو، هل سيرحل ميسي فعلا ؟، وإذا رحل أين ستكون وجهته المقبلة ؟.

 

قبل أن نتساءل عن إمكانية رحيل ميسي عن برشلونة، نستعرض أسباب الرحيل التي قد تدفعه لإتخاذ هذا القرار الصعب العام المقبل مع نهاية عقدة، وهي عديدة والبعض منها يبدو منطقياً.

 

أولها، أنه متهم دائماً بالتحكم في سوق اللاعبين سواء الراحلين أو القادمين للنادي، كذلك إثارته للمشاكل وأزمات داخل الفريق، وهو ما يضعه في أزمة مع إدارة النادي، وكثيراً ما تظهر تلك الاتهامات مع نهاية كل موسم كروي.

 

  كذلك من المعروف أن ميسي له دور كبير في إقناع اللاعبين بكثير من القرارات التي تتخدها إدارة النادي وشخصيته القوية في غرفة الملابس، وكان له دور كبير في التأثير على اللاعبين لإقناعهم بتخفيض رواتبهم، وهو الدور الذي لا يريد أن يقوم به اللاعب لكي يتفرغ للتدريب والكرة فقط.

 

ومن العوامل المهمة التي دفعت قائد برشلونة لاتخاذ قرار الرحيل هي النتائج السلبية المتتالية التي حققها الفريق خلال الفترة الماضية، والتي ابعدت الفريق عن منصات التتويج، وهو ما يجعله يفكر في خوض تحدي جديد.

 

كما أن اللاعبين الجدد الذين يتعاقد مع النادي الكتالوني كل عام، لا يرتقون لمستوي النادي العملاق، وهو ما جعل ميسي يدخل في صدام مع الإدارة التي هزت صورته وجعلته يتعرض لانتقادات كثيرة من قبل الجمهور الذي يبحث دائما عن البطولات.

 

ورغم تصريح مسئولي برشلونة بأن المفاوضات مازالت جارية مع ميسي، إلا أن الأمور جميعها تشير إلى الرحيل كما أشارت وكالة «سكاي نيوز»، وتم طرح اسم أكثر من نادي خلال الساعات الماضية ليلعب له اللاعب الأرجنتيني الذي مثل فريقه الوحيد الذي لعب له منذ تصعيده للفريق الأول عام 2004، لما يقرب من 480 مباراة في مختلف البطولات، وسجل 441 هدفا.

 

 

لا يوجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق