رئيس مجلس الإدارة
أحمد عصام فهمي
رئيس التحربر
عبدالحميد العش

كل النجوم صوت وصورة

داوود عبد السيد : غيابي ليس اعتزالا وأنا لست مطروحاً في الوقت الحالي

داوود عبد السيد
داوود عبد السيد

يعد داوود عبد السيد من المخرجين القلائل الذين إذا غابوا عن الساحة الفنية تلتفت الأنظار للبحث عنهم، فهو لم يقدم أعمالاً عابرةً وليدة اللحظة، وإنما ينقش بأعماله على جدار الفن  لتظل محفورة في تاريخ السينما المصرية، ولا شك أن وجود اسمه على أي فيلم يعتبر بوابة عبور له نحو النجاح.



 

 

وعلى مدار تاريخه قدم عبدالسيد عدد من الأعمال المهمة التي تعد علامات في تاريخ السينما، منها «الكيت كات»، و«أرض الأحلام»، و«أرض الخوف» وغيرها، إلا أنه اختفى منذ فترة عن الساحة الفنية، وتواصل «خبر أبيض» معه لمعرفة متى سيعود بإبدعاته.

 

 

وقال : لست الوحيد الذي ابتعد عن الساحة الفنية فهناك غيري الكثيرين، وهي قضية نوع إنتاج ونوعية الأفلام التي يحتاجونها حالياً وأنا لست مطروحاً في الوقت الحالي، وتابع : غيابي ليس اعتزالاً ولكن في بعض الأحيان الاعتزال قد يفرض على الشخص دون رغبته، والحقيقة أني اعتدت على أن يمر بين كل فيلم والآخر 10 سنوات وليس لدي في ذلك أي مشاكل.

 

 

وأضاف : ابتعادي ليس هدنة ولا أستطيع قول شيء سوى أن ليس لدي ما أقدمه حالياً، وبمجرد أن أجد الشيء المناسب سأظهر وسيعلم الجميع، وعن الأعمال التي تابعها الفترة الأخيرة قال : أنا لست متابعاً لكل الأعمال سواء في السينما أو التليفزيون، ولكني تابعت بعض الأعمال السينمائية في الفترة الأخيرة، ووجدت من بينها أعمالاً جيدة في سينما الشباب، والأفلام المستقلة، وجدت بينها أعمالاً جيدة، ولا أود ذكر أسماء حتى لا أنسى أحد، وختم حديثه قائلاً : أنا لم اعتزل ولكني في انتظار شيء جيد.

 

 

لا يوجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق