رئيس مجلس الإدارة
أحمد عصام فهمي
رئيس التحربر
عبدالحميد العش

كل النجوم صوت وصورة

بمناسبة عودة مطرب التسعينات ياسر قمر .. أين هؤلاء الآن ؟

نجوم التسعينات
نجوم التسعينات

انتهى مصطفى قمر من التحضير لألبومه الجديد الذي قرر طرحه الفترة المقبلة، ويحمل اسم «لمن يهمه الأمر 2» ويقدم خلاله عدد كبير من الأغاني المتنوعة، ومن بين الأغاني التي يقدمها قمر في الألبوم دويتو مع شقيقة ياسر قمر الذي ظهر في التسعينيات وقدم ألبوم واحد فقط، قبل أن يبتعد عن الغناء.



 

وشهدت فترة التسعينات ظهور أكثر من مطرب على الساحة الفنية حقق بعضهم نجاح كبير، ولكن الكثير منهم اختفوا في ظروف غامضة ولا يعرف عنهم أحد شيء الآن، ونستعرض خلال التقرير التالي أبرز هؤلاء النجوم.

 

كانت بداية ظهور ياسر قمر الفنية عام 1995، حيث طرح ألبوم غنائي واحد فقط  حمل اسم «البنت حبت ولد»، وضم الألبوم 8 أغنيات، وكان من إنتاج شركة ساوند أوف أمريكا، وتعاون خلاله مع الشعراء سامح العجمي ورضا زايد وأيمن متولي وأحمد عبد الفتاح، والملحنين مصطفى قمر وأشرف السرخوجلي وحجاج عبد الرحمن، والموزعين طارق مدكور وعمرو أبو ذكري.

 

وبعد طرح الألبوم بفترة قرر ياسر قمر عدم تكرار التجربة مرة أخرى، بل وقرر الهجرة للخارج والابتعاد عن الغناء نهائيا.

 

كذلك حقق المطرب محمد زياد نحاج كبير في التسعينات، وقدم أكثر من أغنية ناجحة خلال مشواره الفني القصير منها إنت حبيبي وبس، وافتكرتك، وانا عند وعدي، وفي عام 1995 أعلن ترك الفن وقرر التفرغ لمهنته وهي تجارة الأخشاب، وابتعد عن الإعلام رغم مشواره الناجح.

 

ومن أهم نجوم التسعينات أيضاً المطرب إبراهيم عبدالقادر الذي بدأ مشوار في مدينة الإسماعيلية وذاع صيته كمطرب جامعه قناة السويس، حتي تعرف على حميد الشاعرى الذى قدمه بشكل مختلف وذاع صيته بأول وأشهر اغنياته «القمر قمرنا»، ثم توالت بعدها أغانيه الناجحة منها أول حبيب، والصيف الشمس، والعمر، وعنيكى سلاح، وزمن العجايب، وغيرها من الأعمال الناجحة، ولكنه ابتعد عن الساحة الفنية فجاة .

 

كما برز اسم المطرب هشام نور في التسعينات بعدما طرح ألبوم «مش عارف» عام 1991، ولاقت أغانيه صدى واسع خلال تلك الفترة، وأنتج لنفسه ثلاثة ألبومات آخرى خلال التسعينات هي فرحيني 1992، حبيبي غاب 1995، ولو تقدري، قبل أن يتراجع عن الإنتاج الذي أصبح صعب جدا بعد ظهور الإنترنت، وقرر ترك الغناء من وقتها، وحاول العودة في 2009 من خلال ألبوم »قلبك شجاع» ولكن تسبب تسريبه على الأنترنت في توقفه نهائيا عن الغناء.

 

كذلك كان للمطربة حنان تواجد قوي وسط جيل التسعينات، وقدمت نوعية أغاني مختلفة وناجحة ظلت عالقة فى أذهان الجمهور حتى الآن، منها «الشمس الجريئة»، وقدمت 3 ألبومات مع فرقة الأصدقاء وهم «خارج المنافسة»، و«هنغني»، و«مطلوب موظف»، قبل أن تقدم بعدها مجموعة مجموعة من الأغاني والألبومات بشكل منفردة من بينها: رايقة، البسمة، بنوتة، حلوة، وغيرها من الأعمال، وذلك بعدما تعاونت مع حميد الشاعري الذي لحن الكثير من أغانيها، قبل أن تعلن اعتزالها بشكل رسمي عام 1997.

 

 

لا يوجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق