رئيس مجلس الإدارة
أحمد عصام فهمي
رئيس التحربر
عبدالحميد العش

كل النجوم صوت وصورة

عنف منزلي وإدمان ومعاداة للسامية .. هل يغفر الجمهور أخطاء ميل جيبسون؟

ميل جيبسون
ميل جيبسون

يبدو أن النجم ميل جيبسون سيظل دوماً متهماً في نظر جمهوره، فمن حين لآخر يكون هناك تصريحات أو اتهامات أو حتى مواقف غير صائبة تهدد حياة النجم الفنية والتي كان آخرها إطاحة الشركة المنتجة للجزء الثاني من فيلم Chiken Run لـ «جيبسون» من فريق العمل بعدما كان مرشح له بقوة بعد أن شارك في الجزء الأول منه، وفي السطور التالية نلقي الضوء على أبرز المواقف التي هددت حياة جيبسون الفنية.



 

ميل جيبسون ومعاداته للسامية

 

كشفت النجمة اليهودية وينونا رايدر مؤخراً في حوار لها مع The Sunday Times عن إحدى المواقف التي تعرضت فيها للعنصرية من قبل جيسبون، حيث أكدت أنه في إحدى الحفلات التي جمعت بينهم أخذ يسخر منها ومن أصولها اليهودية، ولم تكن هذه المرة الأولى التي يواجه فيها جيبسون اتهامات بمعاداته لليهودية، ففي عام 2006 تم إلقاء القبض على جيبسون أثناء قيادته لسيارته تحت تاثير المخدرات وحينها وجه نقداً لضابط الشرطة اليهودي وقال له : «اليهود هم وراء كل الحروب في العالم» وبعدها أجبر على الاعتذار بشكل علني أمام الجميع.

 

ميل جيبسون متهم بالعنف المنزلي

 

وفي وقت سابق، أقامت أوسكانا جريجوريفا دعوى قضائية ضد حبيبها السابق ووالد ابنتها ميل جيبسون، تتهمه فيها بسوء معاملته له والتعدي عليها بالضرب، وروت إحدى المواقف التي كانت تحمل فيها طفلتها وقام بضربها دون مراعاة للطفلة الصغيرة.

 

ميل جيبسون والإدمان

 

اعتاد جيبسون على إدمان الكحوليات منذ سن الـ 13 واستمر الأمر حتى ألقي عليه عدة مرات مخموراً، حتى تم منعه من قيادة السيارات وفي عام 2006 أجبر جيبسون من قبل القضاء على حضور جلسات للتعافي من الإدمان على نحو 5 جلسات في الاسبوع لمدة 4 أشهر ونصف.

 

 

لا يوجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق