رئيس مجلس الإدارة
أحمد عصام فهمي
رئيس التحربر
عبدالحميد العش

كل النجوم صوت وصورة

بالصور : قصة سعاد حسني ورشدي أباظة ومحمد هنيدي مع البلياردو

سعاد حسني - محمد هنيدي - رشدي أباظة
سعاد حسني - محمد هنيدي - رشدي أباظة

يمارس النجوم هواياتهم المفضلة في أوقات فراغهم، وذلك بعيدا عن ارتباطاتهم الفنية، وعقب الانتهاء من تصوير أعمالهم يعود كل نجم لممارسة هوايته المفضلة سوات كانت الطبخ أو كرة القدم أو الصيد أو السباحة أو غيرها من الرياضات، بينما كان هناك القليل من النجوم من أصحاب هواية لعب البلياردو والتي كان لها دور كبير في تقديم عدد من الوجوه المميزة للسينما.



 

ورغم أن الأغلبية تعرف عن رشدي أباظة أنه رياضي يعشق السباحة، لكن ربما لا يعرف البعض أن حبه للبلياردو  لا يقارن بأن لعبة أخرى، كما أن بدايته مع الفن كانت لها علاقة بممارسة اللعبة، حيث شاهده المخرج كمال بركات عام 1948 في نادي البلياردو الكائن بشارع 26 يوليو بعمارة سينما ريفولى الشهيرة، وعرض عليه العمل بالسينما، وبالفعل شارك في أول أفلامه «المليونيرة الصغيرة» مع فاتن حمامة وفؤاد شفيق، ومن إخراج كمال بركات.

 

وكما كان رشدي منافسا لعمر الشريف في السينما جمعتهما صداقة كبيرة جعلتهما يلعبان طوال الوقت البلياردو، حتى أن علاقتهما في هذه اللعبة أصبحت حديث الوسط الفني، خاصة أن البلياردو لم يكن منتشر بشكل كبير في تلك الفترة.

 

كذلك كان للعبة البلياردو الفضل الكبير على أحمد رمزي لما وصل إليه من نجومية، حيث اكتشفه المخرج حلمي حليم عندما كان يمارس هوايته في نادي البلياردو وعرض عليه وقتها دخول مجال التمثيل وكان أول ظهور له في فيلم «أيامنا الحلوة»، ليصبح بعدها نجم كبير وينافس أصحابه النجوم في هذه اللعبة قبل السينما، ويكون من المقربين لعمر الشريف ورشدي أباظة فيما بعد ويمارسون معا اللعبة بشكل دوري.

 

أيضا كانت تعشق سعاد حسني لعب الكوتشينة وتعتبرها هوايتها المفضلة، ولكن في أحيان كثيرة كانت تلعب البلياردو مع أصدقائها في منزل المخرج حسن الصيفي، وذلك عقب الانتهاء من تصوير أعمالها.

 

ومن الجيل الحالي نذكر هنيدي الذي كان يفضل لعب البلياردو مع صديقه الراحل علاء ولي الدين في هيرتيج بالعجوزة، قبل أن يقتني طاولة بلياردو خاصة في منزله ويجمع بعد ذلك عدد كبير من النجوم لممارسة هوايتهم المفضلة.