كل النجوم صوت وصورة

أول فنانة مصرية تصاب بـ كورونا .. ابنة أحمد زكي في «معالي الوزير»

رولا محمود
رولا محمود

أعلنت الممثلة المصرية رولا محمود والتي تقيم حالياً في أكسفورد، إصابتها بفيروس كورونا، حيث نشرت على صفحتها الشخصية  بموقع تويتر، معلنة إصابتها بالمرض حيث كتبت : « مساكم صحة وعافية، للأسف حالتي من سيء إلى أسوأ، أنا أصبت بالفيروس رغم اتخاذي جميع الاحتياطات اللازمة ، للأسف النظام الصحي هنا حاليا مفعم بحالات كثيرة ولا أعلم إذا كانوا حتى مستعدين لعلاجي، دعاءكم أكيد هيساعدني، سأحاول الاستفسار في تغريداتي القادمة عن أي مكان للفحص بمنطقتي. محبتي»



 

 

 

وتصبح بذلك رولا هي أول فنانة مصرية تعلن إصابتها بالفيروس، وكان آخر أعمالها مسلسل «كيد النسا» مع فيفي عبده، سمية الخشاب، أحمد بدير وغيرهم من النجوم.

 

وكانت بداية من خلال فيلم «الساحر» مع محمود عبد العزيز في صيف 2001، بعد أن ظهرت بمسلسل أوان الورد عام 2000،  ثم اتجهت إليها الأنظار إليها بدور حبيبة الكاتب في فيلم مواطن و مخبر و حرامي مع خالد أبو النجا في نفس العام إخراج داوود عبد السيد.

 

ثم جاءت انطلاقة رولا الحقيقية مع النجم أحمد زكي في دور الابنة المدللة بفيلم معالي الوزير عام 2002 إخراج سمير سيف، ثم دور البطولة في فيلم «كليفتي »مع الفنان باسم سمرة عام 2004 إخراج محمد خان، و الذي رشحها لدخولها العالمية في الفيلم الياباني «أسطورة في الرمال» عام 2005 إخراج «هاناوا»، و ذلك في نفس العام الذي شاركت فيه في مسلسل نزار قباني إخراج المخرج الفلسطيني السوري باسل الخطيب و بطولة تيم الحسن.

 

وقد تبع ذلك اشتراكها في الفيلم الغنائي «مافيش غير كدة» و الذي أظهرت فيه موهبتها الغنائية عام 2006، و في نفس العام تبعته ببطولتها في فيلم «قطط بلدي» إخراج تامر البستاني.

 

كما ظهرت في آخر أفلام يوسف شاهين «هي فوضى» عام 2007, و في نفس العام شاركت في مسلسل «إمرأة في شق الثعبان» إخراج أحمد يحيى، إلا أنها هاجرت مؤخراً إلى مدينة أكسفورد في إنجلترا، حيث أقامت هناك طيلة السنوات الماضية.

 

 

لا يوجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق