رئيس مجلس الإدارة
أحمد عصام فهمي
رئيس التحربر
عبدالحميد العش

كل النجوم صوت وصورة

المصممة مي منسي : طريق النجاح بدأ بقرار وإيلي صعب مثلي الأعلى

المصممة مي منسي
المصممة مي منسي

ظهرت موهبتها منذ الطفولة، فكان الرسم هوايتها المفضلة، ورغم أن دراسة مى منسى بعيدة كل البعد عن مجال عملها، إلا أنها بحثت عن موضع قوتها لتبدأ أولى خطواتها على طريق النجاح، حتى أصبحت صاحبة براند معروف باسم «كورنيشة» والذى أطلقته مع صديقتها وشريكتها نهى عاكف.



 

تواصل «خبر أبيض» مع مي منسي لنتعرف على خطوات نجاحها وأي اتجاهات الموضة تتبع، فقالت : بدأت قصتي منذ 9 سنوات، فأنا مهتمة بمجال الموضة والأزياء، منذ بداية مشوارى أسعد بإعادة التدوير، حيث كنت أصنع شيء من لا شيء، كالجينز القديم مثلاً أصنع منه حقائب وأزينها ببعض الأبليكات، أو الرسومات، أحيانا كنت أُعجب بتصميم معين، فأشتري الأقمشة وأصممه لنفسي، ومن هنا بدأ كل من حولي يلفت انتباهي بأن هناك طريق لم أفكر به، هو طريق احتراف تصميمات الموضة.

 

وأضافت : لم أتخصص في ملابس المحجبات فقط، لأنى قدمت بعض التصميمات التي تتناسب مع الجميع سواء محجبة أو غيرها، كذلك صممت بنطالاً للمحجبات ولاقى نجاحاً كبيراً، حتى طلبته بعض البنات الغير محجبات، وأضفت عليه تعديلاً بفتح من الجانبين فأصبح أكثر ملاءمة لهن، رغم أنه نفس التصميم، وأكثر ما يسعدني مقولة «حببتينا في الحجاب» خصوصا أن تصميماتي عصرية ومحتشمة في نفس الوقت.

 

تواصل : أول من شجعني لاحتراف مجال الفاشون كانت أمي، ثم زوجي وحماتي، وصديقاتي أيضاً، ورغم أني درست تجارة إنجليزي، إلا أني متميزة في الرسم منذ صغري، فهي موهبة أكثر منها دراسة، ولم أدرس فاشون حتى الآن ولكن خلال أيام سأخوض التجربة.

 

واستكملت : أسافر مرتين كل عام لأتعرف على أحدث صيحات الموضة حول العالم، فأنا جيدة المتابعة للبراندات العالمية مثل ديور وشانيل وغيرها، ولكني لا أحب التقليد، فقط أرسخ الأفكار بعقلي ولكن أنفذ بالحس والنكهة المصرية التي تتلائم معنا ومع طباع مجتمعاتنا، كما أحب اللعب بالأقمشة، فالقماش الذي يستهوينى أضيف عليه ما يحلو لي ويزيد التصميم رونقاً وجمالاً، ولا أتبع اتجاهاً معيناً في الموضة، وأذكر ذات مرة أنى أحضرت فستان زفاف هندي، وقسمته لأجزاء وصنعت منه إضافات إلى الأقمشة وتصاميم أخرى.

 

وواصلت مى حديثها لتقول : أحياناً تأخذني القماشة نفسها إلى طريق التصميم الذي يناسبها، وأحب جدا تصميمات إيلي صعب، هو عبقري وفنان وأعتبره مثلاً أعلى في الموضة.

 

كذلك تطرقت إلى بعض البلوجرز المتخصصات في الموضة، على مواقع التواصل الاجتماعي، قالت : البعض منهن يستطيع أن يظهرن جمال التصميم، والبعض الآخر ليس لديه الحس الفني للتناسق، فيضيع جمال أي تصميم، وهذه ما يطلق عليها بلوجر تجارية، تستفيد فقط من عروض بيوت الأزياء باقتناء تصميمات مجانية، وأنا أتمنى أن يتحلين بالأمانة فيما ينشرنه ولا يدمرن جمال أي تصميم، أنا اتعامل حقاً مع بعض البلوجرز ولكن من أثق بهم فقط.

 

 

لا يوجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق