كل النجوم صوت وصورة

صحافة زمان .. سر إعادة تقديم نجلاء فتحي 5 أفلام لفاتن حمامة

نجلاء وفاتن حمامة
نجلاء وفاتن حمامة

عُرفت بقدرتها علي الإضافة إلى أي عمل فني تقدمه أو حتى تشارك به، حيث كانت عادة ما تفرض شخصيتها علي الدور بشكل يتقبله الجمهور، نتحدث عن نجلاء فتحي التي استطاعت بفضل موهبتها أن تجعل رمسيس نجيب يختارها لتعيد تمثيل 5 أفلام لفاتن حمامة.



 تكشف «صحافة زمان» أن نجلاء فتحي أعادت تقديم فيلم «حب و كبرياء» بإسم «ارحم دموعي»، وكان باكورة أعمالها في إعادة إحياء أعمال سيدة الشاشة، ومهد لها نجاحها الكبير في هذا الفيلم الطريق لتقديم فيلم «بين الأطلال» بإسم «اذكريني»، كما أعادت تقديم فيلم «سيدة القصر» في عمل جديد بإسم «أنا في عينيه»، و«أيامنا الحلوة» من خلال فيلم «دموع العشاق»، وأخيراً فيلم «حب في الظلام» بإسم «حب فوق البركان».

ويرصد «خبر أبيض» أبرز ما صرحت به نجلاء فتحي وقتها عن هذه التجربة والمغامرة الكبيرة حيث قالت : كنت خائفة جداً من خوض هذه التجربة في المرة الأولي، وترددت كثيراً عندما عرض علي المرحوم رمسيس نجيب بطولة فيلم «حب وكبرياء»، واستشرت وقتها عدداً كبيراً من الأصدقاء والفنانين المقربين لي، وأجمع الكل وقتها علي عدم خوض هذه التجربة حتي لا تحدث مقارنة، ربما لا تأتي في صالحي، وتحت ضغط المرحوم رمسيس نجيب مثلت الفيلم.

وتابعت : أحببت شخصية مني في «بين الأطلال»، وتمنيت من كل قلبي أن أمثلها، لذلك عندما طُرحت الفكرة لم أتردد في قبولها، وشجعني علي قبولها وقتها أن معالجتها السينمائية كانت واقعية وجديدة، وتختلف تماماً عن المعالجة الرومانسية السابقة.

 كما ردت نجلاء علي احتمالية تقديمها لفيلم «دعاء الكروان» ضمن خطتها قائلة: لقد أبعدته عن خطتي، واكتفيت بتمثيل هذه الأفلام الخمسة، ولن أقدم بعد ذلك فيلماً من أعمال فاتن الحمامة، فقد كنت معجبة بالأدوار التي مثلتها، وتحققت أمنيتي في أن أقدمها، وكفاية 5 في عين الحاسدين.

 

 

لا يوجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق