رئيس مجلس الإدارة
أحمد عصام فهمي
رئيس التحربر
عبدالحميد العش

كل النجوم صوت وصورة

علي طريقة صلاح وفتحي .. 7 نجوم رفضوا التفريط في «شارة الكابتن»

المحمدي وفتحي وبركات
المحمدي وفتحي وبركات

أزمة بدون لازمة افتعلها الجهاز الفني لمنتخب مصر بطلب تنازل قائد المنتخب أحمد فتحي عن شارة الكابتن ومنحها إلي محمد صلاح في معسكر المنتخب المقبل، الأمر الذي رفضه فتحي، ما قد يصنع شرخا في صفوف المنتخب خلال الفترة المقبلة.



أزمة الشارة لم تكن حديثة فى عالم كرة القدم، حيث طلب بعض المدربين من قبل تنازل قائدي منتخباتهم وفرقهم الكبرى عن شارة القيادة للاعبين آخرين سواء في مصر أو حول العالم. أبرز هؤلاء اعرفهم فى التقرير التالى ...

الأهلي 1975

 قرر هيديكوتي المجري إعطاء شارة الكابتن للاعبه الشاب محمود الخطيب، فتمرد القائد حسن حمدي وزميله صفوت عبدالحليم حتي عادت الشارة إلي يد حمدي مرة أخرى.

 

البرازيل 2002

 رفض الثنائي كافو وروبرتو كارلوس طلب المدرب سكولاري بإعطاء الشارة للمهاجم الظاهرة رونالدو.

 

الأهلي 2008

مقلب طريف قام به محمد بركات في الكابتن شادي محمد عندما أراد إجراء انتخابات للفوز بشارة الكابتن وظل يحتفل بالأهداف علي طريقة الإعلان عن نفسه برقم قميصه 8، الأمر الذي اتخذه شادي علي محمل الجد وطلب من إدارة الأهلي رسميا أن يتوقف بركات عن هذا الأمر.

 

برشلونة 2012

 قبل رحيله عن البارسا في 2012 فكر جوارديولا في وجود قائد شاب للفريق وهو ميسي، لكن الأمر لم ينجح في وجود الكبيرين بيول وتشافي.

 

ريال مدريد 2014

رفض الكابتن سيرجيو راموس ترك الشارة لنجم الفريق الأول كريستيانو رونالدو بناء علي اقتراح من مدرب الفريق الإيطالي أنشيلوتي.

 

يوفينتوس 2018

 رفض جميع لاعبي يوفينتوس فكرة المسئولين عن النادي بأن يكون الوافد الجديد كريستيانو قائدا للفريق في وجود الثنائي كيلليني وبونوتشي.

 

مصر2019

 طلب المكسيكي أجيري أن يكون صلاح كابتن المنتخب فرفض طلبه الكابتن أحمد المحمدي، ليرتدي الشارة لأول مرة في تاريخه.