رئيس مجلس الإدارة
أحمد عصام فهمي
رئيس التحربر
عبدالحميد العش

كل النجوم صوت وصورة

أمير كرارة بدأ تصويره .. قصة سوق الكانتو من الإسكندرية إلى وكالة البلح

أمير كرارة
أمير كرارة

يواصل أمير كرارة تصوير مشاهد مسلسله الرمضاني الجديد سوق الكانتو، الذى تدور أحداثه في عام 1920، داخل سوق الكانتو، ليتناول العديد من الطوائف التي كانت موجودة في سوق البالة بوسط البلد ومنهم الشيالين والسريحة والشحاتين، والمخربين والدلالين، وذلك في إطار من الدراما والتشويق.



 

لكن ما هو سوق الكانتو الذي تدور خلاله أحداث المسلسل الذي ينتظره الجمهور العريض لأمير كرارة؟

 

الجالية الإيطالية كلمة السر

 

سوق الكانتو كان يقام فى الحارات الخلفية لبيع الملابس المستعملة، وكلمة كانتو إيطالية تعني ركن أو زقاق، وقد دخلت مثل هذه الأسواق إلى مصر على أيدى أبناء الجالية الإيطالية، ثم تبعهم اليونانيون والشوام العرب واليهود، حيث كانوا يجلبون الملابس المستعملة من بلادهم لبيعها في هذه الأسواق للمصريين.

 

البداية من الإسكندرية

 

كانت البداية في مدينة الإسكندرية، حيث كانت المدينة الأقرب لقلوب الإيطاليين، وانتقلت هذه الأسواق بعدها إلى القاهرة، عندما تطورت المهنة وزاد رواجها بسبب معسكرات الإنجليز التي كثر عددها مع الوقت، فكان تجار سوق الكانتو يتعاملون مع هذه المعسكرات، بحيث يأخذون ملابس الجنود الإنجليز القديمة، ويبيعونها في سوق الكانتو.

 

ملوك الملابس المستعملة

 

انتقلت هذه الأسواق فيما بعد إلى القاهرة، وبدأ المصريون يتوارثونها كمهنة، حيث عملوا في البداية كصبيان لدى اليهود الذين سيطروا تماماً على هذه الأسواق في أواخر القرن التاسع عشر، وبعد أن رحلوا عن مصر أخذها المصريون وأصبحوا هم ملوك سوق الكانتو، الذي تحول فيما بعد لوكالة البلح، ومازالت وكالة البلح حتى الآن مركزا رئيسا للملابس المستعملة والبضاعة المستعملة بكافة أشكالها وأنواعها والتي تتميز برخص ثمنها.

 

ومن المتوقع أن تدور أحداث مسلسل سوق الكانتو لأمير كرارة حول هذه الحقائق التاريخية لسوق الكانتو، حيث سيعكس المسلسل تفاصيل الحياة الاجتماعية لأبناء هذا السوق في تلك الحقبة الزمنية.

 

مسلسل سوق الكانتو بطولة أمير كرارة، فتحي عبدالوهاب، مي عزالدين، محمد عبدالعظيم، عبدالعزيز مخيون، مها نصار والعمل، من تأليف هاني سرحان، وإخراج حسين المنباوي.