رئيس مجلس الإدارة
أحمد عصام فهمي
رئيس التحربر
عبدالحميد العش

كل النجوم صوت وصورة

ذكرى ميلاد صلاح ذو الفقار .. حلم بدخول كلية الطب قبل التحاقه بالشرطة وكان مشرفاً على السادات في محبسه

صلاح ذو الفقار
صلاح ذو الفقار

تحل اليوم ذكرى ميلاد الراحل صلاح ذو الفقار، الذي ولد يوم 18 يناير سنة 1926، وقدم خلال مسيرته الفنية عددًا كبيرًا من الأعمال الفنية المميزة، مثل الأيدي الناعمة، مراتي مدير عام، رد قلبي، عفريت مراتي، الناصر صلاح الدين، أغلى من حياتي.



 

احتوت حياة الراحل صلاح ذو الفقار على العديد من المواقف، فبالرغم من موهبته وخفة ظله التي اشتهر بها وأحبها الجمهور، إلا أن دخوله الفن جاء بعد عدة مراحل، ففي بداية حياته كان يحلم بالالتحاق بكلية الطب بالإسكندرية، لكن والده لم يوافق بسبب بُعد المسافة.

 

ونتيجة لرفض والده دخول كلية الطب، قرر صلاح ذو الفقار الالتحاق بكلية الشرطة، لكنه قوبل أيضا بالرفض من والده الذي كان يعمل ظابطًا برتبة عميد، وقال له إن الكلية طبيعتها صعبة، لكن ذو الفقار أقنع والده أن الأمر سيكون مختلف مع مرور الوقت، وفي النهاية وافق والده لكنه أخبره أنه لن يتوسط من أجل قبوله بها.

 

واجتاز صلاح ذو الفقار الاختبارات وتخرج عام 1946، ضمن دفعة الوزراء أحمد رشدى والنبوي إسماعيل وزكى بدر، وعمل في سجن طرة، وتم تعيينه مدرسًا فى كلية الشرطة، وخلال رحلته في العمل بالشرطة، كان مشرفًا على السجن الذي اعتقل فيه الرئيس السادات في شبابه عندما كان متهمًا في قضية مقتل أمين عثمان.