رئيس مجلس الإدارة
أحمد عصام فهمي
رئيس التحربر
عبدالحميد العش

كل النجوم صوت وصورة

في ذكرى رحيل سعيد طرابيك .. درس المسرح في أوروبا واعتبره الزعيم تميمة حظه وشارك معه في 20 عمل

عادل إمام - سعيد طرابيك
عادل إمام - سعيد طرابيك

تحل، اليوم الثلاثاء 15 نوفمبر، الذكرى السابعة لرحيل سعيد طرابيك، الذي غادر عالمنا في مثل هذا اليوم عام 2015 عن عمر ناهز 74 عامًا، لكنه يظل حيًا في ذاكرة الجمهور المصري والعربي، بعد أن أثرى الفن بعدد كبير من الأعمال المتنوعة ما بين السينما والمسرح والتليفزيون. 



 

درس طرابيك المسرح في أوروبا عقب تخرجه من الجامعة، ثم عاد إلى مصر ليخوض تجربة التمثيل من بوابة المسرح في أواخر الستينيات من القرن الماضي، وانتقل من المسرح إلى التلفزيون ثم السينما.

 

وكشف الراحل في تصريحات سابقة له عن علاقته بالزعيم عادل إمام، حيث أكد أنه لم يكن مجرد زميل عمل، بل كان من أقرب أصدقائه، وتجمعه علاقة صداقة قديمة به منذ دراستهما سويًا في المرحلة الثانوية، كما تعاونا في عدد من المسرحيات قبل احتراف التمثيل، قبل أن يشارك طرابيك في مسرحية شاهد ماشفش حاجة من بطولة عادل إمام في أول تعاون احترافي بينهما. 

 

واستعان الزعيم بالراحل في العديد من الأعمال الفنية حيث صرح سعيد أن الزعيم كان يعتبره تميمة الحظ له وضمان لنجاح العمل.

 

وكان طرابيك قد بدأ مشواه مع الزعيم في الدراما التليفزيونية بمسلسل أحلام الفتي الطائر، ثم في السينما بفيلم رجل فقد عقله، وتوالت النجاحات الفنية بين الثنائي التي وصلت إلى حوالي 20 عمل ما بين المسرح والدراما والسينما، ومنها أفلام عصابة حمادة وتوتو، حب في الزنزانة، الغول، رمضان فوق البركان، سلام يا صاحبي، والتجربة الدنماركية، ومسلسلي العراف وأستاذ ورئيس قسم.

 

وتزوج سعيد طرابيك مرتين، الأولى كانت من عزة شعبان وأنجب منها نجله يوسف ثم انفصلا، أما الزيجة الثانية فكانت من سارة طارق في 2015، وذلك قبل وفاته بشهرين فقط، وأثارت هذه الزيجة وقتها جدلًا واسعًا عبر السوشيال ميديا لأنها كانت تصغره بحوالي 30 عامًا.