رئيس مجلس الإدارة
أحمد عصام فهمي
رئيس التحربر
عبدالحميد العش

كل النجوم صوت وصورة

ذكرى وفاة تحية كاريوكا .. حاولت الانتحار بسبب صباح وساعدت السادات في الهروب من الإنجليز

تحية كاريوكا - السادات ـ صباح
تحية كاريوكا - السادات ـ صباح

تحل اليوم 20 سبتمبر، ذكرى رحيل النجمة الكبيرة تحية كاريوكا، التي رحلت في مثل هذا اليوم من عام 1999.



 

بدأت كاريوكا حياتها الفنية كراقصة، ولكنها استطاعت إثبات موهبتها القوية في التمثيل لتصبح إحدى النجمات الكبار اللاتي استطعن حفظ مكانهن في مجال السينما.

 

في بداية ستينيات القرن الماضي، حدث خلاف عنيف بين تحية كاريوكا والتي كانت في قمة مجدها الفني والفنانة الصاعدة وقتها صباح، والتي كانت قد بدأت العمل بالفن منذ عدة سنوات فقط، ولم تصل لمستوى كاريوكا الفني.

 

لم يكن هذا الخلاف بسبب الغيرة الفنية، بل كان بسبب الغيرة على الزوج، فقد علمت كاريوكا بأن هناك علاقة غرامية تجمع بين صباح وزوجها الطبيب حسن حسني والذي كانت تُكن له حبًا كبيرًا، وعندما تأكدت من الأمر شنت عليهما حربًا عنيفة وقررت الانفصال عنه، وحاولت الانتحار بابتلاع كمية كبيرة من الأقراص وتم إنقاذها بصعوبة كبيرة، وبالفعل انفصلت عن زوجها ورفضت الزواج بعده لمدة 3 سنوات حيث كانت صدمتها في زوجها وحبيبها كبيرة حتى التقت بـ محرم فؤاد وتزوجته.

 

ظل الخلاف بين تحية وصباح قائما لعدة سنوات، حتى عام 2013، وصرحت الراحلة صباح في لقاء تليفزيوني لها أن خلافها مع كاريوكا كان مبنيًا على شائعات لا حقيقة لها وأن زوجها رجل محترم ربطتها به صداقة بعيدة عن أي علاقة عاطفية، وقالت عن كاريوكا: بالنسبة لي موضوع تحية كاريوكا قيل فيه الكثير، تحية كانت صديقة، طيبة القلب، لكن لسانها أسرع من تفكيرها.

 

وبعيدًا عن حياتها الفنية، كان لـ كاريوكا نشاط سياسي بارز، حيث قامت بمساعدة محمد أنور السادات في الهروب من الإنجليز، وتم القبض عليها عندما كانت متزوجة من أحد الضباط الأحرار، وتم اتهامها بمساعدته في قلب نظام الحكم وتوزيع منشورات.