رئيس مجلس الإدارة
أحمد عصام فهمي
رئيس التحربر
عبدالحميد العش

كل النجوم صوت وصورة

الملكة إليزابيث .. قصة حجر القدر وحكاية إبلاغ نحل القصر بوفاتها

الملكة إليزابيث
الملكة إليزابيث

اعتلت الملكة إليزابيث الثانية عرش إنجلترا لـ 70 عامًا، قبل أن ترحل عن عالمنا في 8 سبتمبر الجاري عن عمر يناهز 96 عامًا، وبمجرد الإعلان عن وفاة أطول ملوك بريطانيا جلوسا على العرش، ظهر أكثر من تقليد غريب أبرزه ما قام به مربي النحل الملكي، جون تشابل.



 

ويُعتقد أن هذا التقليد يعود إلى قرون مضت، حيث قام بإبلاغ خلايا النحل المحفوظة في أراضي قصر باكنجهام وبيت كلارنس بوفاة الملكة، وتم إخبار النحل بنبرة هادئة، أن سيدهم الجديد هو الملك تشارلز الثالث.

 

وقام تشابل بوضع شرائط سوداء مربوطة في أقواس على خلايا النحل، التي تضم عشرات الآلاف من النحل، قبل أن يخبرها أن الملكة قد ماتت، وحث النحل على أن يكونوا جيدين مع سيدهم الجديد الذي اشتهر من قبل بأنه يتحدث إلى النباتات.

 

التلقيد الثاني والذي أثار استغراب المتابعين، جاء في مراسم تتويج الملك تشارلز خلفا لوالدته الراحلة، بعدما تم نقل حجر القدر التاريخي من قلعة إدنبرة في اسكتلندا إلى لندن، واستخدم هذا الحجر التاريخي لعدة قرون في تتويج ملوك اسكتلندا.

 

وعندما توجت الملكة إليزابيث الثانية على الكرسي البريطاني عام 1953 في وستمنستر أبي، في لندن، جلست على هذا الحجر، وهو جزء لا يتجزأ من الاحتفال الملكي، وهو رمز للملكية في شمال وجنوب الحدود، وسيتم إعادته إلى اسكتلندا مرة ثانية.

 

وحلف الملك تشارلز الثالث، قسم العرش البريطاني، ليكون بذلك ملكًا رسميًا لـ المملكة المتحدة خلفا لـ الملكة إليزابيث الثانية، التي توفيت في 8 سبتمبر الماضي عن عمر يناهز 96 عامًا، ووجه تشارلز خلال أداء اليمين، كلمة للملكة إليزابيث الراحلة، قائلًا: والدتي قدمت مثالًا عن حب طويل الأمد وتضحيات كبيرة وإرثها سيبقى خالدًا.