رئيس مجلس الإدارة
أحمد عصام فهمي
رئيس التحربر
عبدالحميد العش

كل النجوم صوت وصورة

فى ذكرى رحيل فريد شوقي .. قصة مشهد فيلم الفتوة الذى أثار غضب الجمهور وأدى إلى تكسير دور العرض

فريد شوقي من فيلم الفتوة
فريد شوقي من فيلم الفتوة

يعد فيلم الفتوة للملك فريد شوقي أحد أهم أفلامه على مدار مشواره الفني، والذي احتل -نظرا لأهميته وقصته - المركز العاشر في قائمة أفضل 100 فيلم في السينما المصرية.



 

كان فيلم الفتوة منذ مرحلة التجهيز وقبل عرضه بدور السينما يبشر بميلاد فيلم ناجح وله مكانة كبيرة، ولأن الملك كان مؤمن بنجاح الفيلم، الذي أنتجه عن اقتناع فضّل أن يحضر وسط الجمهور في العرض الأول له بسينما ريكس بالإسكندرية.

 

في بداية الفيلم يظهر الملك الذي أدى دور هريدي والذي يعمل في سوق الفاكهة كعامل بسيط في بداية الأحداث، وكان المشهد يدور حول ضرب أحد الأشخاص لفريد شوقي على قفاه، وبمجرد عرض المشهد ثار الجمهور وغضب رفضًا منه لأن يرى نجمه المفضل فتوة الشاشة وهو يُضرب على قفاه دون أن يرد اعتباره أو يأخذ حقه.

 

فقام الجمهور بتكسير دار العرض بالكامل ما دفع فريد شوقي لدفع كافة التكاليف لتصليح السينما والتي وصلت حينها لـ 136 جنيه وكان مبلغ كبير آنذاك.

 

لم يقف الأمر عند هذا الحد، فكان الفيلم عن قصة حقيقية، لملك الفاكهة محمد زيدان، وعندما أشيع خبر أن الفيلم يتناول قصته حضر أقاربه لمشاهدة العرض في أكثر من سينما وبمجرد رؤيتهم لهذا المشهد شعروا بإهانة كبيرة وكسروا كل دور العرض التي حضروا بها رفضًا لإهانة كبيرهم على شاشة السينما.