رئيس مجلس الإدارة
أحمد عصام فهمي
رئيس التحربر
عبدالحميد العش

كل النجوم صوت وصورة

الأهلي يفشل في تحقيق اللقب الإفريقي الـ 11 بعد خسارته من الوداد المغربي بهدفين مقابل لا شئ

الاهلي و الوداد
الاهلي و الوداد

انتهت، منذ قليل، مباراة الأهلي والوداد، في نهائي دوري أبطال إفريقيا، بفوز الفريق المغربي بنتيجة هدفين مقابل لا شئ، ليحقق البطولة للمرة الثالثة في تاريخه، بعد حصد اللقب عامي 1992 و2017.



 

وشهدت المباراة حذر من الفريقين قبل أن يتبادلا بعدها الهجمات، وتدريجيًا بدأ الفريق المغربي يحكم سيطرته، وفي الدقيقة 15 نجح زهير المترجي في إحراز الهدف الأول للوداد، من تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء، وحاول بعدها لاعبي الأهلي العودة للمباراة ولكنهم فشلوا بعد تراجع لاعبي الوداد للخلف.

 

وبدأ الشوط الثاني بحذر دفاعي من الوداد ولعب على الهجمات السريعة التي تم ترجمتها بعد 3 دقائق فقط، بهدف زهير المترجي، ورغم التغييرات الكثيرة التي أجراها موسيماني على تشكيل الأهلي إلا أنها لم تغير من النتيجة، وفشل المدرب الجنوب إفريقي في قراءة المباراة ليخسر النهائي ويفشل في تحقيق اللقب الحادي عشر الذي كانت تنتظره جماهير الأحمر.

 

ولعب الوداد بتشكيل ضم أحمد التكناوتي في حراسة المرمى، وفي الدفاع: يحيى عطية الله، أمين فرحاني، أشرف داري، أيوب العملود، وفي الوسط: رضا الجعادي، يحيى جبران، جلال الداودي، زهير المترجي، أيمن الحسوني، وفي الهجوم جاي مبينزا.

 

بينما بدأ الأهلي المبارة بتشكيل ضم محمد الشناوي في حراسة المرمى، وفي الدفاع محمد هاني، ياسر إبراهيم، أيمن أشرف، علي معلول، وفي الوسط أليو ديانج، حمدي فتحي، حسين الشحات، وفي الهجوم طاهر محمد طاهر، بيرسي تاو، أحمد عبدالقادر.