رئيس مجلس الإدارة
أحمد عصام فهمي
رئيس التحربر
عبدالحميد العش

كل النجوم صوت وصورة

علاء مرسي : صورنا فيلم الطريق إلى إيلات في عام ونصف وضربنا إسرائيلي تعدى على محمد سعد

علاء مرسي - فيلم الطريق إلى إيلات - محمد سعد
علاء مرسي - فيلم الطريق إلى إيلات - محمد سعد

تحل اليوم الأربعاء ذكرى انتصارات أكتوبر المجيدة، والتي شهدت على القصص البطولية الكثيرة وتعد علامة فارقة في ذاكرة الشعب المصري بل والوطن العربي أجمع.



 

ومن أبرز تلك العلامات العالقة في أذهان ووجدان الشعوب والتي تم تناولها في واحد من أبرز الأعمال السينمائية الخالدة على مر العصور، وهو فيلم الطريق إلى إيلات، والذي سرد قصة أبطال الجيش المصري من الضفادع البشرية التابعة لسلاح البحرية، خلال حرب الاستنزاف عام 1969 قبل حرب أكتوبر المجيدة.

 

وتواصل خبر أبيض مع علاء مرسي والذي جسد دور المهندس أسامة مطاوع، ليكشف لنا عن تفاصيل العمل وأصعب اللحظات التي مر بها حيث قال في تصريح خاص : فيلم الطريق إلى إيلات، هو أهم تجربة فنية قدمتها في حياتي، ولم نكن نشعر أننا نصور فيلمًا، بل الأمر كان بمثابة عمل بطولي من أجل مصر، وتابع : كان يتواجد معنا الأبطال الحقيقيين أثناء التصوير الذي استمر لما يقرب من عام ونصف، وكنا نصور في سيناء وفي الصيف كانت الحرارة تتجاوز الـ 60 درجة، كما كان البرد قارص ليلًا. 

 

وعن الكواليس التي جمعته بأبطال الفيلم قال : كان سهرانين في طابا أنا والراحل عبدالله محمود والأستاذ نبيل الحلفاوى وعزت العلايلي، فبعد يوم العمل الطويل كنا نحتاج للترفيه بعد هذا اليوم الطويل، وكان هناك حفل به عازف بيانو إسرائيلي ومحمد سعد قام يغنى أغنية مصر يا أما يا سفينة، التى غناها فى الفيلم فحاول العازف الإسرائيلى طرده فضربته، وحدثت مشكلة كبيرة حينها وقام بحلها وزير الإعلام الأسبق صفوت الشريف وكذلك ممدوح الليثي.

 

وأضاف : أتمنى من الدولة أن تكشف عن المزيد من الحكايات التي شهدتها حرب أكتوبر لأن هناك العديد من الأحداث والقصص عن أبطال مصر لا يعرف الجيل الجديد عنها أي شيء.