رئيس مجلس الإدارة
أحمد عصام فهمي
رئيس التحربر
عبدالحميد العش

كل النجوم صوت وصورة

الناصر صلاح الدين من عز الدين ذو الفقار ورشدي أباظة إلى يوسف شاهين وأحمد مظهر وسقط جماهيريًا

رشدي - يوسف - عز الدين - أحمد مظهر
رشدي - يوسف - عز الدين - أحمد مظهر

يعد فيلم الناصر صلاح الدين من أشهر الأعمال السينمائية التاريخية ولعله الأشهر بينها، وصنف ضمن أهم 100 فيلم في السينما المصرية، ورغم كل ذلك ورغم قيمة الأبطال الذين شاركوا به إلا أن الفيلم سقط جماهيرياً حيث أنفقت المنتجة آسيا داغر ما يفوق الـ 200 ألف جنيه على إنتاج الفيلم، وهو المبلغ الذي لا يستهان به حينها، ولم تستطع تحصيل ما أنفقته من الفيلم في الإيرادات، فلم يحظ الفيلم بالمشاهدات التي توقعتها له.



 

ولم يكن الفيلم في البداية مكتوباً لفارس السينما المصرية النجم أحمد مظهر، بل كان المرشح الأول هو رشدي أباظة، ولم يكن أيضاً المخرج هو يوسف شاهين، بل كان  عز الدين ذو الفقار هو المرشح الأول لإخراج العمل، ولكنه أصيب بوعكة صحية منعته من الاستمرار في إخراج الفيلم، فأسندت مهمة إخراجه إلى يوسف شاهين.

 

فيما جاء اختيار أحمد مظهر للبطولة بعد اعتذار رشدي أباظة، لكونه فارساً وكان الدور يتطلب أن يكون البطل على دراية كافية بركوب الخيل ولم يكن تعلم ذلك مؤخراً لأن البطل في الأساس فارس وغير مسموح بأي أخطاء.

 

وعندما سئل رشدي أباظة عن سبب استبعاد يوسف شاهين له، أكد أن هذا لم يحدث وأنه هو من اعتذر عن الفيلم لارتباطه بأعمال أخرى، ومن طبعه ألا يجمع أكثر من عمل في وقت واحد، فظهر الفيلم بـ أحمد مظهر وخلده التاريخ بإخراج يوسف شاهين، ورغم سقوطه جماهيرياً إلا أنه حصد العديد من التكريمات والجوائز القيمة، وحقق نجاحاً كبيراً في نظر النقاد.