رئيس مجلس الإدارة
أحمد عصام فهمي
رئيس التحربر
عبدالحميد العش

كل النجوم صوت وصورة

كواليس أبي فوق الشجرة .. نجلاء فتحي اعتذرت عن دور ميرفت أمين لانشغالها وهند رستم رفضت دور نادية لطفي بسبب الـ 70 قبلة

نجلاء - ميرفت - حليم - نادية - هند
نجلاء - ميرفت - حليم - نادية - هند

برغم حصوله عل المرتبة رقم 88 في قائمة أفضل فيلم في السينما المصرية، إلا أنه يعد من أكثر الأفلام التي واجهت رفضًا واعتذارات من نجمات، ألا وهو فيلم أبي فوق الشجرة.



 

فيلم أبي فوق الشجرة هو آخر أعمال العندليب عبدالحليم حافظ، وظل فترة طويلة ممنوع من العرض على شاشات التليفزيون بسبب احتوائه على العديد من المشاهد الجريئة، ورغم ذلك فقد حقق الفيلم نجاحًا باهرًا عند عرضه في صالات السينما حيث ظل يعرض لمدة 54 أسبوع.

 

شهد هذا الفيلم الكثير من التغييرات في أبطاله وكان أولها حين رشح العندليب نجلاء فتحي لتؤدي دور حبيبته الذي قدمته ميرفت أمين، وذلك لإيمانه بموهبتها ولكونه كانت تجمعه صداقة بأسرتها، وبعد البدء في التجهيزات للفيلم، اعتذرت نجلاء بسبب تعاقدها عل فيلم آخر وهو أفراح أمام حسن يوسف، وكان هذا الموقف سببًا في قطيعة دامت بينهما لسنوات حتى قبيل رحيل العندليب بفترة قصيرة.

 

أيضا ترشحت زيزي مصطفى لنفس الدور، ولكنها اعتذرت بسبب زواجها وسفرها لقضاء شهر العسل وعدم قدرتها على التصوير، إلى أن تم ترشيح ميرفت أمين والتي كانت حينها وجهًا جديدًا وقدمت الدور بالفعل، وكان هو بوابة دخولها لعالم السينما ونقطة هامة في تاريخها الفني.

 

أما هند رستم فكانت المرشحة الأولىى لدور الراقصة الذي قدمته بعد ذلك القديرة الراحلة نادية لطفي، فاعتذرت لعدة أسباب ومنها أنها لا ترغب في تكرار نفسها وتقدم دور الراقصة مرة أخرى، بعد فيلم شفيقة القبطية الذي كان قد عرض لتوه قبل فترة قصيرة، كما كان السبب الرئيسي للرفض هو كثرة المشاهد الساخنة وعدد القبلات التي وصلت إلى 70 قبلة، ورأت هند أن هذا الكم لن يفيد الأحداث في شيء، كما جاء السبب النهائي للرفض بسبب الخلاف على الأجر مع المنتج، ليسند الدور إلى نادية لطفي التي أدته ببراعة.