رئيس مجلس الإدارة
أحمد عصام فهمي
رئيس التحربر
عبدالحميد العش

كل النجوم صوت وصورة

اعرف قصة حياة كوكو شانيل قبل عرض مسرحية شريهان على منصة شاهد

كوكو شانيل - شريهان
كوكو شانيل - شريهان

تم الإعلان منذ فترة طويلة عن عودة شريهان للمسرح بعد غياب سنوات بمسرحية كوكو شانيل، ليُعلن مؤخرًا بشكل رسمي عن عرضها على منصة شاهد الأصلية برعاية هيئة الترفيه.



 

حيث نشر المستشار تركي آل الشيخ أمس، عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، أول برومو رسمي للمسرحية وعلق قائلاً : قريبًا .. النجمة شريهان تعود بعد غياب طويل في مسرحية ‫كوكو شانيل على منصة شاهد برعاية هيئة الترفيه.

 

ويستعرض خبر أبيض خلال السطور التالية أبرز المعلومات التي تود معرفتها عن كوكو شانيل.

 

كانت تحمل كوكو شانيل اسم جابرييل بونهير، عند ولادتها، ونشأت في منزل فقير، وكان والدها فلاحا وبائعا متجولا، ولكن بعد وفاة والدتها أُرسلت إلى دار للأيتام في دير أوبازين، هي وأختها في رعاية مع راهبات القلب المقدس في وهى مدينة كرواتية، عاشت بين لونين فقط الأبيض والأسود كما هو شائع داخل الدير، وعاشت هناك حتى أتمت عامها الـ 18، وتعلمت هناك التطريز اليدوي والخياطة.

 

وتحول اسمها إلى كوكو، بعد أن منحها الجنود هذا اللقب أثناء الغناء على خشبة المسرح لأنها كانت تغني في الحفلات واعتادت غناء أغنية Qui qu’a vu Coco dans l’Trocadéro.

 

وخلال فترة غنائها تعرفت على الكثيرين من مديري بيوت الأزياء البارزين مثل إتيان دي بالسان، الذى اكتشف موهبتها في تصميم القبعات بعد أن نصحها بترك الغناء في المقاهي والاتجاه إلى عالم الأزياء، وسرعان ما انتشرت تصميماتها بين نساء المجمتع الراقي، ما جعلها تنتقل للعيش في باريس عام 1908.

 

وبدأت شانيل مسيرتها المهنية في الأزياء من خلال تصميم القبعات، بمساعدة أحد معجبيها الذكور، وفتحت أول متجر لها في باريس في عام 1913، وبعدما أصبحت أكثر شعبية، وافتتحت متجرها الأول عام 1916 وبعدها صالة عرض أزياء راقية بباريس، وكان التناقض في أشكال تصميماتها هو السبب وراء سرعة انتشارها داخل الأوساط الراقية في أوروربا، في تلك الفترة نالت عرض حصري لها من شركة النسيج الفرنسية رودبية لاستخدام خاماتهم الانسيابية.

 

وافتتحت في عام 1920، أول بوتيك لها في باريس، وكانت هذه اللحظة الانتقالية في نجاحها، وشهد نفس العام ولادة عطرها الأول، هو مزيج من العديد من روائح الأزهار، بدلًا من رائحة نوع واحد من الأزهار، وقدمت فستان ليتل بلاك little black المعروف لدى شانيل، لتتوالى نجاحاتها وتتحول إلى أسطورة حية حتى الآن.