رئيس مجلس الإدارة
أحمد عصام فهمي
رئيس التحربر
عبدالحميد العش

كل النجوم صوت وصورة

في ذكرى ميلاد زيزي البدراوي .. كيف كان العندليب سبباً في الهجوم عليها وتوقفها عن العمل لـ 3 سنوات ؟

زيزي البدراوي ـ عبدالحليم حافظ
زيزي البدراوي ـ عبدالحليم حافظ

تحل اليوم ذكرى ميلاد فنانة رقيقة لفتت نظر العندليب عبد الحليم حافظ، عقب مشاركتها في فيلم إحنا التلامذة، وهي الفنانة زيزي البدراوي، ولكن كيف كان العندليب سبباً في الهجوم عليها وتوقفها عن العمل لفترة طويلة؟



 

تعود القصة لمشاركة زيزي البدراوي في أول أعمالها السينمائية، فيلم إحنا التلامذة، وكانت وقتها في مرحلة المراهقة، فتاة رقيقة ووجه جديد، لفتت الأنظار إليها بشدة، ولا سيما نظر العندليب فاختارها كي تشاركه بطولة فيلم البنات والصيف، وكانت قصة الفيلم تدور حول علاقة حب تربط بينها وبين العندليب، إلا أنها رفضت حبه، وهو ما تسبب فى موجة انتقادات كبيرة من الجمهور لها، الذى ربط بين رفض الشخصية التى قدمتها خلال الأحداث لحب عبدالحليم وبين زيزى البدراوي نفسها.

 

بعد هذا الفيلم واجهت زيزي البدراوي هجوماً شديداً من الجمهور حتى أن الناس كانوا يقابلونها في الشارع غاضبين منها ويلومونها على تركها عبد الحليم وكان هو النجم الأول في هذه الفترة، وكأن القصة حقيقية وليست تمثيلاً، حتى أن الصحافة هاجمتها وتساءل الكثيرون .. من تكون زيزي البدراوي، التي تترك عبد الحليم حافظ ؟ وبعد ذلك خرج العندليب مدافعاً عنها وقال : زيزي اتظلمت بسبب فيلم البنات والصيف.

 

ومن المفارقات أيضاً أنه بعد عرض هذا الفيلم عرضت عليها شركة إنتاج عقد احتكار، لتقديم 3 أفلام في العام بمبلغ 600 جنيه للفيلم الواحد، ولكنها لم تقدم أي من هذه الأفلام الثلاثة، دون أن تعرف السبب، وتراجعت شعبيتها ونجوميتها فخشي المنتجون أن تكون سبباً في فشل أي عمل آخر تشارك بها، فتم تنحيتها جانباً ولم تُعرض عليها أية أعمال، لـ 3 سنوات حتى شعرت هند رستم بأزمتها وطلبت منها أن تشاركها في فيلم جديد.