رئيس مجلس الإدارة
أحمد عصام فهمي
رئيس التحربر
عبدالحميد العش

كل النجوم صوت وصورة

فى ذكرى ميلاد الزعيم .. أعمال يكرهها عادل إمام لـ عادل إمام

عادل إمام
عادل إمام

فى مسيرة كل نجم، عمل أو ربما أكثر يمتنى لو حُذف من السجل الفنى الخاص به، ربما لأن الحظ لم يحالفه فيه، وربما لأنه جاء من أجل الانتشار فقط فخرج مخيبا للأمال، وربما لأسباب خاصة لا يعلمها إلا النجم نفسه.



 

ولأن شأنه شأن كل النجوم، سنجد فى مسيرة عادل إمام أعمال يكرهها ولا يحب أن يشاهدها، وفى مقدمتها دوره فى فيلم سيد درويش، الذى عُرض لأول مرة فى العام 1966، وحمل توقيع المخرج على بدرخان.

 

فى هذا الفيلم جسد عادل إمام دور صبي عالمة، وهو ما اعتبره الزعيم دور غير لائق وتمنى لو عاد به الزمن إلى الوراء حتى يرفضه.

 

هناك أيضا تجارب أخري إلى جانب فيلم سيد درويش، كرهها الزعيم، ونذكر منها : فيلم العقلاء الثلاثة، مسرحية حصة قبل النوم، مسرحية سري جدا، وكذلك السهرة التلفزيونية النشال، التى جمعته بمحسن سرحان، فايزة فؤاد، يوسف شعبان، ودرات أحداثها حول النشال سلامة الذي يكتشف وقوع جريمة قتل لسيدة سبق وقام بنشل محفظتها من قبل، ومع الإعلان عن مكافأة مالية كبري للإدلاء بأي ‏معلومات عن الجريمة يقرر استغلال الموقف والبحث عن القاتل.

 

هناك أيضا فيلم المهم الحب، الذى لعبت بطولته ناهد الشريف، صفاء أبو السعود، سمير غانم، ودارت أحداثه حول دكتور متزوج يضطر لتلبية رغبات مريضته خوفا من تدهور حالتها ال‏صحية، ما يفجر الكثير من المواقف الكوميدية.

 

كما يكره الزعيم تجربته مع فيلم بنات فى الجامعة، والذى وقف فيه أمام سهير المرشدي، شكري سرحان، زيزي مصطفى، نور الشريف، ودارت قصة الفيلم حول بعض الفتيات فى الجامعة، والمشاكل التى تحاصرهن فى تلك الفترة.