رئيس مجلس الإدارة
أحمد عصام فهمي
رئيس التحربر
عبدالحميد العش

كل النجوم صوت وصورة

اعتذر عنها مرتين ووافق عليها فى آخر لحظة .. سر رفض عادل إمام لـ مدرسة المشاغبين

كواليس مسرحية مدرسة المشاغبين
كواليس مسرحية مدرسة المشاغبين

تبقى مسرحية مدرسة المشاغبين واحدة من أهم المسرحيات التى عرفها المسرح المصري، والتى كتبت شهادة ميلاد فنية للخماسى عادل إمام وسعيد صالح وأحمد زكي ويونس شلبي وهادي الجيار.



 

استطاعت المسرحية منذ عرضها الأول أن تضمن جمهورها، ورغم مرور كثير من السنوات على أول عرض فى يوليو من العام 1971، إلا أنها مازالت محتفظة حتى اليوم بقدرتها على إمتاع الجمهور الذى لم يمل منها بعد.

 

وفى مذكراته يروى المخرج الكبير جلال الشرقاوي، كواليس رفض الزعيم عادل إمام للمشاركة فى بطولة المسرحية، وكيف اعتذر عنها مرتين قبل أن يوافق ويسجل بها نقطة فاصلة فى مسيرته الفنية.

 

المسرحية تولى إنتاجها جلال الشرقاوي، مع فرقة الفنانين المتحدين التى أسسها سمير خفاجي، وقد كشف الشرقاوي أن الزعيم وحين عُرض عليه الدور لأول مرة، رفضه وقال إن شخصية بهجت الأباصيري يغلب عليها الطابع الدرامي، بينما الضحك محصور فى شخصيتي سعيد صالح ويونس شلبي، مضيفا أن عادل إمام قال وقتها متهكما: كان المفروض ترشحوا شكرى سرحان للدور.

 

ورغم أن رد الزعيم أغضب جلال الشرقاوي، إلا أن الأخير طلب من عادل إمام أن يفكر قبل اتخاذ القرار النهائي ومنحه أسبوعا للرد.

 

حضر عادل إمام بعض البروفات خلال هذا الأسبوع، غير أنه بعد انتهاء الأسبوع، أكد للشرقاوي أنه لا يري أى كوميديا فى دور بهجت الأباصيري، ليعتذر مرة ثانية عن المسرحية، وذلك قبل أن يتدخل سمير خفاجي وينصحه بالموافقة عليها، وهو ما حدث فى النهاية، ليشارك الزعيم فى المسرحية التى حققت نجاحا غير طبيعى، حتى أن عرضها استمر لنحو 3 سنوات، وجعلها مطلوبة للعرض فى عدد كبير من الدول العربية.