رئيس مجلس الإدارة
أحمد عصام فهمي
رئيس التحربر
عبدالحميد العش

كل النجوم صوت وصورة

انفراد : تفاصيل قصة حب بريئة بين اللاعب الدولي والفنانة الشابة الشقراء

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

لابد وأن الجمهور يذكر جيداً قصة شحاتة أبو كف التي جسدها الراحل نور الشريف في فيلم غريب في بيتي، حين كان لاعباً صاعداً بسيطاً، حتى أغوته أضواء الشهرة، آفاق النجومية، وسقط في براثن امرأة اعتادت على الإيقاع باللاعبين الذين يذيع صيتهم وجسدت دورها هياتم.



 

إلا أن تلك القصة تتكرر في الأيام التي نعيشها حالياً ولكن بشكل آخر - كما ينفرد خبر أبيض-، فاللاعب هو نجم دولي يضٌرب به المثل في الالتزام والتواضع، واعتنائه بأسرته وحبه لزوجته، وظل على هذه الحال حتى التقى بالفنانة الشابة الشقراء، والتي اشتهرت بالارتباط بالأثرياء ورجال الأعمال، لكنها اختارت هذه المرة هدفاً صعباً، فنصبت سهامها تجاهه بعد لقائهما العابر في دبي، ونجحت في لفت نظره حتي سقط أسيراً لها.

 

ويبدو أن لعنة النجمة الشابة قد لاحقت النجم المقصود - كما جرى مع شحاتة أبو كف -، وأصبح مستواه من متواضعاً في الفترة الأخيرة، مما أثر على نتائج فريقه، لكن قصتهما على وشك أن ترتقي إلى مستوى جديد، مع اجبارها له بحضور عيد ميلادها المقرر إقامته في الجونة، في الربع الأخير من العام الجاري.

 

والسؤال الأن : هل يعود نجم الكرة إلى صوابه، ويتجنب ما سقط فيه آخرون، أم إنها دلالات انتهاء نجوميته؟.