رئيس مجلس الإدارة
أحمد عصام فهمي
رئيس التحربر
عبدالحميد العش

كل النجوم صوت وصورة

كوكب الشرق وصوت لبنان .. صداقة أم كلثوم وفيروز التي لم تتأثر بالمقارنات

فيروز وأم كلثوم
فيروز وأم كلثوم

منذ أن لمع اسم كل منهما على الساحة، والمقارنات تجرى بينهما رغما عنهما، ورغم أنهما وصلتا وتربعتا على قمة الغناء فى الوطن العربي، إلا أن المقارنات بينهما استمرت إلى حد توقيت سماع كلا الصوتين، فقيل إن فيروز تُسمع نهاراً، وأم كلثوم لا تُسمع إلا ليلاً.



 

متى سُمع صوت فيروز تستدعى الأذهان أشجار الأرز وجبال لبنان، وما أن تشدو ثومة إلا ويسيطر على العقل صورة الأهرامات ونهر النيل، وبعيدا عن المقارنات التى أشعلها الجمهور بينهما رغما عنهما، فقد  جمعت بينهما علاقة صداقة قوية، لم تتأثر يوماً بما قيل وما يمكن أن يقال، بل كانت كل منهما تُنحي هذه الأمور جانباً وتصنع مجداً جديداً لا يُنسى، دون أن تخوض صراعا مع الأخرى لا فائدة منه.

 

ورغم أن لقاءاتهما لم تكن كثيرة، وتُعد على أصابع اليد الواحدة، إلا أنها كانت بمثابة حدث عظيم تتسارع الكاميرات كي توثقه، ومن ضمن هذه اللقاءات، نتذكر اللقاء الذى جمعهما حين حضرت فيروز إلى القاهرة عام 1966 وكانت تقيم بالحجرة رقم 634 بالدور السادس فى فندق هيلتون، وتصادف وجود أم كلثوم بنفس الفندق، فاجتمعا وعندما سأل أنيس منصور الست عن صوت فيروز قالت : فريد، فيما قالت جارة القمر عن كوكب الشرق عنها : أم كلثوم تتمتع بشخصية قوية وجذابة لا تقاوم، وهي صاحبة صوت له نبرة خاصة.