رئيس مجلس الإدارة
أحمد عصام فهمي
رئيس التحربر
عبدالحميد العش

كل النجوم صوت وصورة

كيف جاءت نادية لطفي بديلة لـ السندريلا في الخطايا ولـ هند رستم في أبي فوق الشجرة ؟

نادية لطفي
نادية لطفي

يحل اليوم ذكرى ميلاد النجمة الراحلة نادية لطفي، ويلقي خبر أبيض الضوء على كواليس تعاونها الفني مع العندليب عبدالحليم حافظ، والذي كان أحد أسباب تحقيق نجوميتها الكبيرة، حيث ارتبطت نادية بعلاقة خاصة بالعندليب، وذلك لأنها قدمت معه عملين يعتبرا من أهم الأعمال التي قدمها في مسيرته الفنية، حيث شاركته بطولة فيلم الخطايا، والذي حقق حينها أعلى الإيرادات في تاريخ السينما المصرية، ثم عادت لتتعاون معه في عمل آخر حطم إيرادات الخطايا، وهو أبي فوق الشجرة.



 

لكن المفاجأة إن مشاركة نادية في هذين العملين كانت من قبيل الصدفة، وبالتحديد كانت نادية في كلا العملين هي الحل الأخير لإنقاذ الموقف، حيث كان من المفترض أن تؤدي سعاد حسني دور البطولة أمام حليم في الخطايا، وبعد أن اتفقا على كافة التفاصيل، جاء مخرج العمل حسن الإمام، ورفض مشاركة السندريلا في العمل، بدعوى إنه غير مقتنع بملاءمتها للدور، ليقع الاختيار في النهاية على نادية لطفي، والتي وافقت على العمل لإنقاذ الموقف، خاصة وإن الإطاحة بالسندريلا تمت قبل أيام قليلة من انطلاق التصوير.

 

نفس الأمر تكرر مجدداً مع فيلم أبي فوق الشجرة، حيث كانت هند رستم هي المرشحة لتقديم دور الراقصة فردوس، لكن وبعد مفاوضات عدة رفضت هند العمل، معللة ذلك بإن هذه النوعية من الأدوار لا ترغب في تقديمها خلال هذه المرحلة، فضلاً عن إنها سبق وقدمت دور الراقصة في أكثر من عمل، كان أبرزها شفيقة القبطية، ليذهب الدور في نهاية الأمر إلى نادية، والتي كانت سبباً مباشراً في تحقيق الفيلم كل ذلك النجاح الكبير.